اجتماع طارئ للرد على تهديد آفة زراعية

دفع التفشي المشتبه به لدودة الحشد في ناميبيا وموزمبيق ويسبب «ضرراً كبيراً بالمحاصيل» في جنوب القارة الأفريقية، منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتـــحدة (فاو) للإعلان عن عقد اجتماع طــارئ في الفترة من 14 - 16 فبراير الجاري لإعداد رد عاجل على تهديد دودة الحشد وغيرها من المخاطر المحتملة مثل انتشار مرض انفلونزا الطيور الذي رصد في مناطق أفريقية أخرى.

وظهر هذا التفشي المشتبه به للدودة بالفعل في زامبيا وزيمبابوي ومالاوي وجنوب أفريقيا. ويأتي هذا بعد الجفاف الناجم عن ظاهرة النينيو التي أثرت على معظم المنطقة في العام الماضي وأضرت بإنتاج المحاصيل وتركت الملايين في حاجة للمساعدة الغذائية.

وقد تفرض قرارات حظر للاستيراد من الدول التي تأكد ظهور الدودة في منتجاتها الزراعية لأن دودة الحشد تصنف على أنها من الآفات التي تتطلب الحجر الصحي. ففي مالاوي التي يعتمد فيها 6.5 ملايين مواطن - أي أكثر من ثلث عدد السكان - على المعونات الغذائية حتى موسم الحصاد الذي يحل في مارس، انتشرت هذه الدودة إلى جميع مناطق البلاد البالغ عددها 28 بما يهدد محصول الذرة الرئيسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات