المدينة المستدامة تستقبل الجولة الإماراتية للسيارات الكهربائية

استقبلت المدينة المستدامة، أول مشروع سكني ينتج الطاقة النظيفة في دبي، أمس، الجولة الإماراتية للسيارات الكهربائية في ختام رحلتها عبر أرجاء دولة الإمارات.

وبدأت الرحلة التي استمرت 4 أيام في فندق برج العرب بدبي 29 يناير الماضي، وانتهت 1 فبراير الجاري، لتتخذ من المدينة المستدامة محطة نهائية لها. واشتملت قافلة الحملة على أكثر من عشر سيارات كهربائية، وقطعت مسافة مجموعها 7000 كيلومتر في جميع أنحاء الإمارات، وعرضت أفضل تقنيات المركبات الكهربائية، بهدف دعم الابتكارات التكنولوجية النظيفة في المنطقة. وبصفتها الراعي الذهبي لهذا الحدث، استقبلت المدينة المستدامة أسطول السيارات في خط النهاية.

وقال فارس سعيد، الرئيس التنفيذي لشركة «دايموند ديفلوبرز»، المطور لمشروع المدينة المستدامة: «تتناغم المدينة المستدامة بالكامل مع رؤية دبي للاقتصاد الأخضر و«رؤية الإمارات 2021». لقد بذلنا جهوداً كبيرة لتسريع اعتماد السيارات الكهربائية، وتشجيع التحول إلى مستقبل مستدام ومنخفض الكربون.

وأدخلنا السيارات الكهربائية لاستخدامها من قبل المقيمين في المشروع، حيث يمكنهم إعادة شحنها في المحطات المنتشرة في المدينة، بما يضمن التخلص من الانبعاثات الكربونية». وتضمن الحفل الختامي للجولة، يوماً كاملاً من الأنشطة للسيارات الكهربائية، بما في ذلك ورش العمل، ومسيرة شارك بها مالكو السيارات الكهربائية في الإمارات، لينضموا إلى القافلة الرئيسة، لعرض السيارات الأكثر ابتكاراً. وخلال الجولة في المدينة المستدامة، حصل الحضور على لمحة عن هذا المشروع الرائد عالمياً في الاستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات