تفوّق مؤسسات المنطقة في كشف التهديد الإلكتروني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر تقرير حديث أن المؤسسات في منطقة آسيا والمحيط الهادي تستغرق وقتاً أطول بـ51 يوما عن المؤسسات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في الكشف عن التهديدات الإلكترونية.

ويسلط تقرير مانديانت إم-تريندس الخاص بآسيا والمحيط الهادي الذي أصدرته شركة فاير آي المتخصصة في إيقاف أكثر الهجمات الإلكترونية تقدماً، الضوء على اختلافات كبيرة في جاهزية أمن الإنترنت والتهديدات التي تواجهها المؤسسات في المنطقتين.

ويقدم التقرير الذي أعده كبار الاستشاريين لدى مانديانت معلومات قيمة ولمحة عن التحديات الخاصة بكل منطقة بحيث تتمكن المؤسسات من تحسين وضعها الأمني والدفاع بطريقة أفضل عن الشبكات ضد المهاجمين المتطورين والممولين تمويلاً جيداً. وفقاً للتقرير، فإن متوسط الوقت المستغرق في آسيا والهادي في الكشف عن التهديد كان 520 يوماً – ما يزيد بـ51 يوماً عن متوسط الوقت في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

واستهدفت معظم الهجمات في الشرق الأوسط الاستحواذ على محتويات قاعدة البيانات (19%) يليها مستندات بنية تحتية (18%) ومن ثم الملكية الفكرية (18%).

طباعة Email