«آيفون7» يتأهب لاقتناص فرصة تعثّر «غالاكسي نوت 7»

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت تقارير إخبارية أن يحقق هاتف شركة «آبل» الجديد آيفون7 دفعة في مبيعاته بعد سحب 2.5 مليون من هواتف «غالاكسي نوت 7»من الأسواق مؤخراً، على خلفية ورود تقارير عن عطل فني في بطاريات عدد غير محدد من الهواتف الجديدة.

وذكر موقع «آبل إنسايدر» المتخصص بأخبار الشركة الأميركية أنه وعلى الرغم من إطلاق آيفون 7 بمزايا جديدة «متواضعة» بالمقارنة مع هاتف أيفون 6، على رأسها عدسة كاميرا مزدوجة، ومعالج أسرع وسماعات ذكية، إلا أن الهاتف الجديد لـ«آبل» قد يحقق مبيعات أكبر من أي وقت مضى، خصوصاً بالنسبة لمستهلكي سامسونغ «الغاضبين» ما يعتبر «أنباء سارّة» للشركة الأميركية التي بلغت مبيعاتها من هواتف أيفون 51.1 مليون وحدة نهاية النصف الثاني من العام الجاري بانخفاض 18% عن نفس الفترة من العام الماضي.

وتدل التعديلات المتواضعة في الهاتف الجديد الذي يزود «آبل» بأكثر من نصف إيراداتها، إلى أن دورة التغيير ستكون كل ثلاثة أعوام، بدلاً من عامين.

وفي حين كانت معظم توقعات المحللين لا تصب في صالح هاتف أيفون الجديد وسهم شركة أبل بشكل عام، إلا أن العديد من المحللين يتوقعون أن يستبدل عدد كبير من جماهير الأيفون هواتفهم القديمة بهاتف آيفون 7 أو 7 بلس الجديدين.

ومن المتوقع أن يحمل هاتف آيفون 8،الذي بدأت تكهنات المراقبين بشأنه قبل نزول أيفون 7 إلى الأسواق، تحديثات جذرية تتمثل في غطاء زجاجي مدعم بالكامل واختفاء زر الصفحة الرئيسية بالإضافة إلى ميزات أخرى.

السماعات الذكية

ويتميز هاتفا آيفون الجديدان بعدم وجود فتحة توصيل سماعات الرأس، والاستعاضة بسماعات ذكية جديدة لاسلكية من إنتاج «آبل» أطلقت عليها اسم «إيربود». ما يؤذن حسب رأي الخبراء بتغيير في كيفية تفاعل المستخدمين مع أجهزتهم.

ويفسح المجال لسماعات حديثة صغيرة الحجم يمكنها أن تنفذ عدة مهام في آن واحد من الترجمة وتصفية الضوضاء غير المرغوب فيها والسماح للمستخدم بالتحكم في أجهزة أخرى عن طريق الصوت.

ويتميز الهاتف الجديد كذلك بمقاومته للماء وكاميرا بقوة 12ميجابكسل بآلية التقريب (الزوم)، في حين تم تزويد نسخة «بلس» مزودة بكاميرتين من المتوقع أن تشكّل فارقاً كبيراً في وضوح الصورة والألوان وتزيد من دقة خاصية تقريب الصور.

كما يتمتع آيفون 7 بشاشة حجمها 7 بوصة Retina عالية الوضوح، أما شاشة آيفون 7 بلس فيبلغ حجمها 5.5 بوصات Retina عالية الوضوح. وأما بالنسبة للبطارية فتزيد قدرة بطارية آيفون 7 عن آيفون 6 بلس بساعتين أما بطارية آيفون 7 بلس فإن قدرتها تزيد بساعة واحدة على الأقل عن آيفون 6 بلس.

إلى ذلك ذكر مصدر مطلع في «اتصالات» أن الشركة تعتزم «اتصالات» طرح هواتف «آيفون 7» و«آيفون 7 بلس» في أسواق الإمارات اعتباراً من 17 سبتمبر بعد يوم واحد من إطلاقه في الأسواق العالمية وبنفس الأسعار تقريباً ما سيحّد بشكل كبير من فرصة استيراد الهاتف في «السوق الرمادي» في نظر المراقبين.

كما أعلنت دو عن توفير أجهزة iPhone 7 وiPhone 7 Plus، اعتباراً من 17 الجاري ويتميز الجهازان بأنظمة كاميرا جديدة ومتطورة وعمر أطول للبطارية.

ويمكن للعملاء حجز جهازي iPhone 7 وiPhone 7 Plus ابتداء من اليوم عبر موقع الشركة الالكتروني.

طباعة Email