%4.8

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجع عدد السياح الذين يرتادون الفنادق والشقق في فرنسا بقوة في الربع الثاني 2016 بنحو 4,8% بسبب تخوف الأجانب بعد موجة الاعتداءات وسوء الطقس.

وخلال الربع الأول تحسن معدل مجيء السياح إلى فرنسا كما اعلن المعهد الوطني للاحصاء والدراسات الاقتصادية أمس لكنه تراجع مجدداً من أبريل إلى يونيو وخصوصا مع تراجع عدد الزبائن الأجانب في الفنادق ومقار السكن المشترك الأخرى 8,5%.

وأوضح المعهد أن هذا التراجع «الأعلى من الربع الأول 2,7% شبيه بذاك الذي سجل في الربع الأخير من عام 2015 اثر اعتداءات نوفمبر.

وتزايدت عواقب الأعمال الإرهابية على السياحة الفرنسية في الربع الثالث بعد اعتداء نيس الذي أوقع 85 قتيلا في 14 يوليو.

وقال المعهد إن»يومي عطلة رسمية في 2016 مقابل خمسة السنة الماضية وسوء الأحوال الجوية ساهما في تراجع السياح في أبريل ومايو«.

طباعة Email