الزحام المروري يهدر 8 مليارات ساعة للأميركيين سنوياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضى الأميركيون 8 مليارات ساعة ضائعة في الزحام المروري في العام الماضي، وفق دراسة أجرتها شركة انريكس لتحليل الطرق، غير أن هذا قد لا يكون الأسوأ بالنسبة لبقية أنحاء العالم. تقع مدينة بروكلين ضمن العشرة الأوائل بين المدن الأميركية في ساعات الزحام المروري وفق مؤشر توم توم للمرور الذي يرصد الظاهرة في 295 دولة لتحديد أيها أكثر زحاماً.

مكسيكو سيتي

يحدد مؤشر توم توم مستوى الزحام لكل دولة، الذي يمثل الساعات الضائعة في الزحام المروري مقارنة بزمن الرحلة الأصلي، وأظهر المؤشر أن مدينة مكسيكو سيتي الأميركية هي الأسوأ في قائمة 2016، حيث يقضي السائقون ساعات أكثر وراء عجلات القيادة بنسبة 59%، أو 219 ساعة إضافية كل عام.

واحتلت بانكوك المركز الثاني في ساعات الزحام المروري على المؤشر، وتعتبر أسوأ مدن العالم في المرور في المساء. يمكن أن يقضي السائقون وقتاً إضافياً يزيد بنسبة 114% في الزحام، بينما ساعات الذروة الصباحية الأفضل نسبياً حيث تصل الساعات الزائدة إلى 85%. تمثل تلك الأرقام 61 دقيقة إضافية في القيادة يوميا كل سائق، غير أن الزحام المروري بالنسبة للسائحين يعتبر من معالم المدينة خاصة عندما يستخدمون التوك توك.

إسطنبول

يبلغ الزحام المروري في العاصمة التركية ذروته أيضاً في المساء حيث يقضي السائقون وقتاً زائداً في الزحام 94%. ويقدر مؤشر توم توم أن الزحام المروري مسؤول عن ضياع 178 ساعة لكل شخص سنوياً.

طباعة Email