العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    6 طرق لإسعاد عملاء الشركات

    تسعى غالبية الشركات في الوقت الحالي الى توفير أكبر قدر من السعادة لعملائها. لهذا السبب تجري الشركات استطلاعات بين العملاء لقياس مدى سعادتهم.

    هدايا

    وتوجد 6 من أهم الطرق والوسائل التي تتبعها الشركات لتحقيق هذا الهدف:

    1الطريقة الأولى تقديم هدايا صغيرة للعملاء. من المدهش أن تعرف أثر الهدية الصغيرة على العميل، ولا يشترط ان تكون شيئا كبيرا ومكلفا، يمكن ان تكون بطاقة شراء أو هدية لا تزيد تكلفتها على 50 درهما، يمكن ان يستخدمها العميل مع أي من منتجات الشركة أو خدماتها. هي وسيلة بسيطة جدا لجعل العميل يتعرف على منتجاتك وخدماتك بطريقة افضل.

    2طريقة ثانية، إثارة ما هو غير متوقع، مثل تقديم المشروبات والمأكولات الخفيفة في مدخل الشركة وصالة انتظار العملاء، أو إتاحة أقلام جيدة التصميم والشكل قليلة التكلفة في مكان الانتظار. وكلما كانت الهدايا الصغيرة المتاحة عملية تذكر العميل الشركة.

    الاستماع

    3طريقة ثالثة لإرضاء العملاء، الاستماع الى حديثهم عن انفسهم. لا بد ان تعطي العميل الفرصة للتعريف بنفسه وأفكاره، ثم تستخدم تلك المعلومات بشكل إيجابي. وإذا كنت تقدم للعميل استمارة مثلا لملئها، ضع فيها بعض المعلومات الشخصية عنه. وإذا كنت تسأل عن رأيه في الموسيقى مثلا، ارسل له رابطا ليسمع إحدى الاغنيات او مشاهدة فيديو مضحك. وإذا علمت ان العميل يشرب الشاي، يمكن ان ترسل له بعض العبوات الصغيرة منه.

    أولوية

    4الطريقة الرابعة، ان تعطي الأولوية للعميل. فإذا ابدى العميل ولاءه للشركة، فإن رسالة شكر قد تفي بالغرض. وإذا كانت الشركة تنوي تقديم عروض، فلا تكتفي بإبلاغ العميل فقط، بل اعط الأولوية للعملاء الذين اثبتوا الولاء للشركة.

    5الوسيلة الخامسة هي أن تدرس المشكلات بكل عمق. فإذا كانت المنشأة مطعما مثلا، فإن كثيرا من العملاء الذين يشكون يأملون في الحصول على خدمة مخفضة او مجانية. وعندما يعرب العميل عن شكوى ما، اظهر له اهتماما شخصيا، دون إبداء أعذار، بل بسؤال العميل عن رأيه في كيفية حل المشكلة والمتابعة معه ليرى ما قمت به لحلها.

    6الوسيلة السادسة، ان تنخرط في الاهتمام بثقافة العميل وتعريفه بثقافتك أيضا. أظهر اهتماما بما يحدث في بلاد هذا العميل إذا كان من جنسية مختلفة، مع شرح التقاليد المناظرة في بلدك مع الاستماع الى رأي العميل في تلك التقاليد. استخدم قطعا ثقافية محلية لتزيين منشأتك حتى تثير فضول العملاء من جنسيات أخرى وتفتح معهم الحديث عن تلك القطع الثقافية. وكلما قل الحديث عن التجارة والعمل، وزاد في مجالات اهتمام أخرى مع العميل، زاد اهتمامه بمنشأتك وأصبح عميلاً دائماً لها.

    طباعة Email