العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منازل الإمارات تزداد ذكاءً كل ثانية

    تشهد المنازل الاعتيادية في دولة الإمارات تحولاً بالغ الأهمية وفقاً لخبراء أكّدوا أنه يتسم بزيادة الاعتماد على التقنيات الذكية، من أجل تمكين القاطنين من التفاعل مع منازلهم بطريقة لم يعهدوها من قبل.

    وترى كبرى شركات بيع الهواتف المحمولة الإقليمية أن المنازل في الإمارات تزداد ذكاءً كل ثانية.

    راحة البال

    واستطاعت التقنيات المنزلية الذكية أن تضيف مستوى آخر من الراحة والملاءمة وتحقّق لقاطني المنازل في الدولة راحة البال في الطريقة التي يديرون بها منازلهم، سواء تمثّل ذلك بالتحكّم عن بُعد بالإضاءة وأنظمة تكييف الهواء لترشيد استهلاك الطاقة، أو الاطمئنان على أفراد الأسرة أثناء الوجود في العمل للتأكد من سلامتهم، أو التحقق من سلامة المنزل أثناء العطلة.

    حجم السوق

    وكان بحث أجرته شركة ماركتس آند ماركتس أخيراً، قد توقّع أن يصل حجم سوق المنازل الذكية في العالم، المصنّفة على أساس منتجات الإضاءة، والأمن والدخول، والتدفئة والتهوية والتكييف، والترفيه، والرعاية الصحية، والمطبخ، إلى 121.73 مليار دولار بحلول العام 2022، وذلك بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ نحو 14% بين العامين 2016 و2022.

    دور مهم

    ويرى فهد البناي، الرئيس التنفيذي لـ«اكسيوم»، كبرى الشركات الإقليمية المختصة ببيع الهواتف الذكية ومنتجات الاتصالات المتنقلة، أن دول مجلس التعاون الخليجي، ولا سيما دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، سوف تلعب دوراً مهماً في هذا النمو العالمي السريع.

    تطور

    وظلّت شركتا تشغيل خدمات الاتصالات في الدولة،«اتصالات» و«دو»، عاملي تمكين مهمين ساعدا في إحداث هذا التطور الثوري في المنازل الذكية. وتشير التقديرات إلى أن الإمارات لديها أعلى معدل لانتشار الهاتف الذكية بين السكان في المنطقة، والذي يُقدّر بنحو 73.8%، وفقاً لغوغل، فضلاً عن شبكة بيانات واسعة من الجيل الرابع (LTE) تغطي ما يصل إلى 85% من المناطق المأهولة في البلاد.

    وتسعى «اتصالات» و«دو»، فضلاً عن إتاحة شبكة بيانات قوية، إلى إطلاق مبادرات وحلول من شأنها مساعدة السكان على تبني تقنيات المنزل الذكي. . أما «دو» فتقدّم لعملائها حلولاً للمنزل الذكي، تتراوح بين المراقبة وأتمتة الترفيه، وذلك من خلال شراكة تجمعها بقسم «بي سي سي دبليو» للعمليات العالمية في شركة إتش كيه تي، أحد مشغّلي خدمات الاتصالات البارزين في هونغ كونغ.

    وقال البناي إن هذا التحوّل الرقمي في إدارة المنازل عبر الإنترنت يمثّل خطوة مهمة لاستيعاب المنازل بأنحاء الدولة في المدن الذكية المستقبلية في البلاد. ويمكن أن تساعد في ترشيد استهلاك الطاقة، وبالتالي لعب دور تكميلي في مجال الاستدامة.

    طباعة Email