منجم ألماس يسمح باقتناء ما تعثر عليه

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتوافد الزوار على هذا الحقل القذر السيئ المنظر الواقع بالقرب من مورفريسبورو في جنوب غرب ولاية أركنساس بالولايات المتحدة، على أمل أن يصبحوا أثرياء بالعثور على الألماس.

تقول لافتة على مدخل حديقة كراتر أوف دياموندز ستيت بارك، «مرحباً في ثامن أكبر محمية ألماس في العالم».

وتشير أيضاً إلى أن الزوار عثروا على أكثر من 30 ألف قطعة ألماس، منذ عام 1972، وقبل أن يتم تحويلها إلى حديقة كانت مخصصة للإنتاج التجاري.

وتبلغ مساحة الحقل أربعة كيلو مترات مربعة تقريباً، وهو يقع فوق فوهة بركان سابق ويقال، إنه منجم الألماس الوحيد في العالم، الذي يسمح للزوار بالتنقيب فيه عن هذا الحجر الثمين، وأخذ معهم ما يعثرون عليه، وللحصول على هذه الفرصة يجب أن يدفعوا رسوم دخول تبلغ ثمانية دولارات.

سبب الاكتشافات

ويعتقد أن سبب الاكتشافات المتكررة أخيراً هو كثرة هطول الأمطار، إضافة إلى أن الحرث الدائم بالمنطقة من قبل موظفي الصيانة جعل فرص عثور الزوار على الألماس أكبر.

وليس من النادر العثور على الألماس، فالعام الماضي تم العثور على ما مجموعه 465 قطعة من الألماس الأبيض والبني والأصفر. وحتى الآن هذا العام جرى العثور على ما يزيد على 300 قطعة ألماس. وإحقاقاً للحق، أغلب الأحجار ضئيلة الحجم.

طباعة Email