التلاعب في عداد السيارات جريمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

التلاعب في عداد حساب المسافة في السيارات المستعملة ليس مجرد عملية خداع وإنما جريمة يعاقب عليها القانون في أغلب دول العالم. ورغم ذلك فإن وسائل التلاعب في العداد سواء يدويا أو إلكترونيا لا تنتهي.

والأجهزة المتخصصة في إرجاع عدادات المسافة إلى أرقام أقل من الأرقام الحقيقية تكلف حوالي 9000 يورو، لكن هناك طرقا أخرى أرخص لا تكلف أكثر من 150 يورو.

إذن ما الذي يمكن أن يفعله مشتري السيارة المستعملة لكي يكتشف التلاعب في عداد المسافة؟

يقول هايكو فولفرام الخبير في أحد أندية السيارات في ألمانيا «لا شيء يمكن عمله على الإطلاق لأن التلاعب يتم في أغلب الأحوال دون أن يترك أثرا». ويتم تنفيذ هذه العملية من خلال مقبس موجود في السيارة يستخدم في تشخيص الأعطال بها والذي يمكن للميكانيكيين في أي ورشة صيانة الوصول إليه.

نتيجة لذلك فاكتشاف التلاعب في عداد المسافة يحدث غالبا بالصدفة، مثلا عندما يكتشف الميكانيكي في ورشة الصيانة أن عدد الكيلومترات المسجل على العداد أقل من العدد الذي كان قد سبق له قراءته عندما كانت السيارة في الورشة في مرة سابقة.

طباعة Email