EMTC

طائرة ترفيهية بدون طيار وزنها 500 غرام

تمثل طائرة Bebop 2، جيلاً جديداً من الطائرات الترفيهية رباعية الأجحنة وتتمتع بمواصفات أداءٍ فائقة، كما تجسّد نموذجاً أصيلاً للبراعة الفنية وحسن الصنعة، وذلك بفضل ما تجمعه من مواصفات، فهي طائرةٌ مدمجةٌ وقوية، فضلاً عن ثباتها الكبير وخفة وزنها الخفيف «500 غرام. وتتفوق هذه الطائرة المجهزة بالجيل الأحدث من الحساسات والتقنيات على جميع نظيراتها من حيث مدة الطيران مسجلةً 25 دقيقة من الطيران المتواصل، بحسب شركة«باروت Parrot» المتخصصة في مجال الطائرات الاستهلاكية بدون طيار.

وبما تتمتع به من ثباتٍ مذهلٍ وقابليةٍ للمناورة حتى في أقسى الظروف توفر طائرة Bebop 2 القوية ميزة سهولة التحكم بواسطة الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي عبر وصلها بشبكة«واي فاي».

وتضم الطائرة كاميرا أمامية عالية الوضوح مزودة«بعدسة عين السمكة»بـ 3 محاور، وهذه الكاميرا مصممة لأجل هذه الطائرة بالتحديد. وتعرض الصور التي يتم التقاطها مباشرةً على الشاشة الموجودة في جهاز القيادة.

وتتوافق الطائرة والمتوافرة في أسواق الإمارات، مع نظام تحكم Parrot Skycontroller Black Edition، حيث يمكّن وجود نظام التحكم اللاسلكي الاختياري هذا من توسيع نطاق وصول إشارة «واي فاي»إلى 2 كم.

الطيران مسؤولية

ينبغي على المستخدمين الخبراء والمبتدئين أن يلتزموا بتعليمات استخدام الطائرة الترفيهية بدون طيار بطريقةٍ مسؤولةٍ وبما يتوافق مع القواعد والأنظمة المحلية. توصي«باروت» والتي انضمت لسوق يورونكست بباريس في عام 2006، بالاطلاع على القوانين المحلية قبل استخدام الطائرة بدون طيار من أجل التسلية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات