«فورد» تزيد عدد السيارات ذاتية القيادة

أعلنت شركة فورد لصناعة السيارات أمس إنها تعتزم زيادة حجم أسطولها من السيارات التجريبية ذاتية القيادة بواقع 3 أمثال إلى 30 سيارة في إطار جهودها لتسريع وتيرة تطوير هذه النوعية من المركبات.

وفي بيان يتزامن مع افتتاح معرض الكترونيات المستهلك الذي يقام في لاس فيجاس قالت فورد إنها ستبدأ في استخدام أجهزة استشعار (ليدار) حديثة أقل تكلفة تصنعها شركة (فيلوداين) ومقرها كاليفورنيا.

ويقول خبراء في صناعة السيارات إن ارتفاع سعر مثل أجهزة الاستشعار هذه -التي تقوم مقام العين للسيارة ذاتية القيادة- كان من أكبر العقبات الفنية التي تحول دون نشر هذه السيارات على النطاق التجاري.

تقول فورد إنها ستكون أول شركة لصناعة السيارات في العالم تستخدم تقنية الاستشعار التي تنتجها شركة (فيلوداين) التي ستحل محل أجهزة المسح الدوارة الموضوعة على أسطح بعض السيارات التجريبية ذاتية القيادة.

وقالت فورد إن اثنين من أجهزة الاستشعار الحديثة ستحل محل أربعة من الأنواع المستخدمة حالياً.

وقالت فورد إنها ستضيف 20 من سيارات الهجين إلى أسطولها الحالي البالغ عشر سيارات ذاتية القيادة وستجري تجارب عليها على الطرق في كاليفورنيا وأريزونا وميشيجان فيما تقوم شركات منافسة باختبار أساطيلها من السيارات ذاتية القيادة على مختلف الطرق منها شركة الفابيت (جوجل) التي تجري تجاربها في هذا الصدد منذ عام 2009.

وتقول شركة فورد إنها تستطلع سبل إدخال أنظمة آلية من ابتكار أمازون وغيرها لمنظومة الاتصالات بالسيارة التجريبية للتحكم في كشافات الإضاءة وتشغيل السيارة واختبار مستوى الوقود من على بعد.

طباعة Email