19 مليار دولار خسائر أثرياء العالم 2015

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تراجعت ثروات أثرياء العالم بشكل ملحوظ خلال العام الماضي، بفعل تراجع أسعار السلع، وتباطؤ الاقتصاد العالمي خاصة في الصين، وهو ما أثر سلبًا على أسواق المال العالمية. وذكرت وكالة «بلومبرج» أن مؤشرها لثروات الأثرياء قد أظهر تراجع ثروات أغنى 400 شخص حول العالم بنحو 19 مليار دولار أمريكي في عام 2015.

واحتل الملياردير المكسيكي «كارلوس سليم» قائمة أكثر الأغنياء خسارة في عام 2015، بعد أن فقدت شركته «أمريكان موفيل» حوالي 25% من قيمتها، لتنخفض ثروته بحوالي 20 مليار دولار.

وفقد المستثمر الأميركي الشهير «وارن بافيت»، والذي يحتل المرتبة الثالثة في قائمة الأكثر ثراءً في العالم حوالي 11.3 مليار دولار، مع تسجيل شركته «بيركشاير هاثاواي» أول عائد سالب على الاستثمار منذ عام 2011.

كما انخفضت ثروة «بيل جيتس» مؤسس شركة «مايكروسوفت» والرجل الأغنى في العالم بحوالي 3 مليارات دولار خلال عام 2015.

في حين تخطى الإسباني «أمانسيو أورتيغا» كلا من «سليم» و«بافيت» بعد أن ارتفعت ثروته بنحو 12.1 مليار دولار في عام 2015 إلى 73.2 مليار دولار.

كما ارتفعت ثروة «جيف بيزوس» مؤسس «أمازون» بنحو 31 مليار دولار في عام 2015 لتصل إلى 59 مليار دولار.

طباعة Email