زخم دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعكس ارتفاع أعداد التصاريح التجارية في خلال الربع الأول من 2015 استمرار الزخم القوي في أنشطة مجتمع المال والأعمال في الإمارة، إضافة إلى احتدام المنافسة في الأسواق المحلية ورغبة الشركات في الاستحواذ على المزيد من الحصص السوقية وتعزيز مكانتها محلياً عبر استقطاب المزيد من العملاء، وتصب هذه المعطيات في إطار الحيوية التي يتميز بها اقتصاد دبي، الذي لطالما أثبت مرونة وصلابة في وجه المتغيرات المحلية والعالمية بفضل رؤية القيادة الرشيدة التي تهدف إلى تعزيز تنافسية الإمارة وتحفيز الحركة الاقتصادية بها مع دعم حكومي لا متناهٍ لقطاع الأعمال.

ويأتي النمو أيضاً ترجمة لتطور خدمات الدائرة والارتقاء المتواصل في الأداء، حيث تحرص على مواصلة تسهيل مزاولة الأنشطة التجارية بمختلف فئاتها وتذليل أي صعوبات قد تعترض أنشطة الأعمال والاستثمار في الإمارة.

 

"اقتصادية دبي"

طباعة Email