«رولكس» تطالب رئيس وزراء إيطاليا بالاعتذار

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالبت شركة تصنيع الساعات الفاخرة رولكس أمس رئيس الوزراء الإيطالي ووزير الداخلية بالاعتذار لقولهما إن المتظاهرين الذين اجتاحوا مناطق في ميلانو الأسبوع الماضي كانوا أشقياء من الأثرياء والمدللين يرتدون ساعات رولكس.

واشترت الشركة إعلاناً بحجم صفحة في الصحف المحلية الكبرى لانتقاد تصريحات كلا السياسيين والتي أدليا بها عقب إطلاق الشرطة الغازات على المحتجين الذين ألقوا الحجارة والزجاجات الحارقة.

وقال وزير الداخلية أنجلينو ألفانو إن صور الشرطة أظهرت أن متظاهراً لطخ واجهة أحد البنوك كان يرتدي ساعة رولكس.

طباعة Email