مشاكل «دريملاينر» لن تعرف نهاية قريبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن الصداع الذي تعاني منه شركة بوينغ بسبب طائراتها المعروفة باسم «دريملاينر» لن يعرف نهاية قريبة حيث كشفت إدارة الطيران الفيدرالية عن مشكلة جديدة بهذا الطراز قد تتسبب بحدوث مزيد من الكوارث الجوية.

وأصدرت الإدارة الأميركية يوم الجمعة الماضية توجيهات مباشرة بضرورة إخضاع «بيونغ 787» للصيانة بصورة دورية، بسبب مشكلات في نظام دائرتها الكهربائية، تؤدي إلى انقطاع الطاقة عن نظام التكييف الأمر الذي يؤدي إلى فقدان طاقم الطيارين سيطرتهم على الطائرة. وبحسب إدارة الطيران فإن الاختبارات التي خضعت لها الطائرة أخيراً أظهرت أن هذه المشكلة تحدث غالباً إذا ما تم تشغيل نظام التكييف لفترة تصل حوالي 248 يوماً بصورة مستمرة، وفي حال عدم إجراء الفحوص الدورية اللازمة على دائرة الطاقة.

طباعة Email