هدير المحركات سباق آخر في الأجواء

ت + ت - الحجم الطبيعي

لا يقتصر صراع الأجواء على عملاقي الصناعة ايرباص وبوينغ بل يمتد للقوى التي تدفع هذه الطائرات إلى الأعلى ويقصد بها هنا محركات الطائرات التي تتنافس عليها شركات عدة حول العالم.

ورغم أن 70 % من سوق المحركات تتقاسمه كل من جنرال الكتريك الاميركية وسي اف ام الفرنسية إلا أن الشركات الأخرى وعلى رأسها رولز رويس تتواجد بقوة في بعض الأسواق وتحديداً في بعض الطائرات. وعلى سبيل المثال فان سي اف ام الفرنسية التي تمتلك فيها جنرال الكتريك حصة أيضا تصنع جميع محركات الطائرة البوينغ 737 فيما تطير منافستها الايرباص 320 إما بمحركات سي اف ام او بواحد من شركة آي ايه ايه وهي تجمع شركات برات اند ويتني وشركات ألمانية ويابانية. أما الطائرات الأكبر فهي تختار إما محركات من رولز رويس أو جنرال الكتريك.

وللدلالة على حجم وتنافسية هذا السوق الذي يرتبط بحجم الطلب على الطائرات التجارية فإن تكلفة برنامج تطوير محرك طائرات جديدة يصل إلى مليار دولار ما يعني فتح باب المنافسة بشدة أمام هذه الشركات وهي المنافسة التي تفضلها شركات الطيران في العادة لأنها تسهم في خفض نفقاتها وتدفعها لاختيار الأمثل والأكثر كفاءة لطائراتها في صناعة تعد التكلفة فيها مرتفعة جداً قياساً إلى الأرباح.

منافسة حامية

وتبدو المنافسة حامية جداً أمام مصنعي محركات الطائرات لأن شركات الطيران باتت أكثر إلحاحاً وتضغط باتجاه تصنيع محركات أكثر تنافسية وأقل استهلاكاً للوقود وهو الأمر الذي كان واضحاً خلال الشهور الماضية حيث كانت طيران الإمارات وهي الزبون الأكبر لطائرة ايه 380 تضغط على ايرباص لتصنيع طائرات أكثر فاعلية وبمحركات جديدة « اي ان تكون « ايه 380 نيو » .

شراكة حصرية

وهناك بعض المحركات لديها ما يشبه الشراكة الحصرية مع أنواع معينة من الطائرات ومنها مثلا محركات رولز رويس المزود الوحيد لطائرة ايرباص 350 الجديدة وامتنعت بوينغ عن تقديم محرك لهذه الطائرة بسبب المنافسة مع ايرباص لأن بينما تعد محركات جنرال الكتريك المزود الوحيد لطائرات البوينغ 777 تتوفر محركات رولز رويس وجنرال الكتريك للطائرة دريم لاينر 787. وتستحوذ شركة «انجن الاينس» على الحصة الأكبر من محركات شركات الطيران في المنطقة بنسبة 10.6% و«برات وتني» بنسبة 7.8% و «رولز رويس» بنسبة 7.5% و «جنيرال الكتريك» 7.3% و«سي اف ام» 6.55%.

طباعة Email