«رأس المال المهني» لنجاح المرأة في أماكن العمل

كشفت دراسة بحثية جديدة أجرتها "أكسنتشر" عن أن 90 % من النساء العاملات في الإمارات يرين أن بناء ما يُسمّى بـ"رأس مالهنّ المهني"، وهو مجموعة المهارات المتميزة التي ترسم ملامح مسيرتهنّ المهنية وتُسهم في تطويرها، مهمّ لنجاحهنّ في أماكن العمل. وأظهرت الدراسة، التي شملت 4,100 موظف من الجنسين وأجريت في 32 بلداً، أن الموظفين يُرحّبون بالتغيير ويُبدون ثقة بقدرتهم على تحقيق النجاح في أماكن العمل.

وقالت 86 % من النساء المستطلعة آراؤهنّ عبر هذه الدراسة، أنهن يعملن لزيادة رأس مالهنّ المهني، من خلال السعي الجادّ وراء فرص الترقية والتطوير (58 %)، وزيادة شبكات التواصل الشخصية والمهنية (52 %)، وتوجيه الآخرين ورعايتهم (44 %). وقالت ثلاث من خمس نساء (62 %) إن المعرفة أو المهارة في مجال محدد تُسهم أكبر إسهام في تطوير رأس المال المهني، فيما رأت 54 % من النساء المشاركات في الدراسة أن المساهم الأكبر في تطوير رأس المال المهني هو طول العمر المهني، في مقابل 46 % رأين أن أكبر مساهم هو التواصل المهني مع أشخاص خارج أماكن عملهم.

ووجدت الدراسة أن الرواتب والمنافع المادية (52 %)، وكمّ العمل (42 %)، والتوازن بين الحياة الشخصية والمهنية (42 %)، هي المسائل الثلاث الأبرز التي تناقشها الموظفات مع زملائهنّ وصديقاتهنّ وأفراد أُسرهنّ.

واتفقت الغالبية العظمى (91 %) من الموظفين والموظفات الذين استُطلِعت آراؤهم في الدراسة على الصعيد العالمي، على أن أنجح الموظفين هم من يستطيعون التكيّف مع التغيير في مكان العمل، وأن نسبة مقاربة (89 %) رأت أن بوسعها تحقيق النجاح عند حدوث التغيير أو أنها لا تمانع حدوثه. وفي الوقت نفسه قال ثلاثة أرباع المشاركين إنهم مسلّحون بما يلزم لتحقيق النجاح في المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات