«سوثبي» تسترد ألماسة ضخمة بعد تخلف المشتري عن السداد

استردت صالة مزادات سوثبي ألماسة (النجمة الوردية) التي حققت رقما قياسيا عالميا في نوفمبر بعدما تخلف المشتري عن السداد. وكان ايزاك وولف الذي يعمل في صقل أحجار الألماس ومقره نيويورك قد فاز خلال مزايدته على شراء الألماسة على ثلاثة منافسين في نوفمبر بعدما بلغ سعر الألماسة الوردية النقية 76.3 مليون فرنك سويسري أي نحو 83.02 مليون دولار في المزاد الذي أقامته سوثبي في جنيف.

وقالت سوثبي في مؤتمر بعد الأرباح عبر الهاتف إنها ألغت إيرادات العمولة المرتبطة بالألماسة نتيجة لتخلف المشتري وسجلت الألماسة الوردية في قائمة الجرد بقيمة حوالي 72 مليون دولار.

وقال باتريك ماكلايمونت المدير المالي لسوثبي في اتصال مع محللين: نجري مفاوضات حاليا مع المشتري كما ندرس أيضا بدائل أخرى وفي الوقت الراهن نشعر براحة إلى حد ما فيما يتعلق بتقييمنا ونرى أن القيمة الحقيقية للألماسة بهذا الثمن. ويشتمل الرقم القياسي العالمي الذي حققته الألماسة التي أطلق عليها اسم (الحلم الوردي) بعد فوز وولف بها في المزاد على أتعاب العمولة. وكان سعر الألماسة يقدر قبل البيع عند 61 مليون دولار. وكانت ألماسة النجمة الوردية التي يبلغ وزنها 59.60 قيراطا هي محط الأنظار في مبيعات المجوهرات في نوفمبر في سوثبي في جنيف والذي سجل أعلى إجمالي مبيعات للمجوهرات في مزاد فردي في التاريخ عند 199.50 مليون دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات