«فورد» تجرّب برنامجاً جديداً من «سيمنز» يستخدم تقنية «غوغل إرث»

تقوم شركة فورد الشرق الأوسط بتجربة برنامج جديد من "سيمنز" يسهّل من الملاحة الافتراضية ضمن معامل التجميع، بما يساعد الشركة على تحسين التعاون على الصعيد العالمي وتشارك أفضل الممارسات بأفضل شكلٍ ممكن.

ويعدّ تطبيق "إنتوسايت" IntoSite من محفظة Tecnomatix تطبيقاً إلكترونياً قائماً على بنية الحوسبة السحابية، جرى تطويره باستخدام البنية التحتية لـ "غوغل إرث".

ويحوي التطبيق نسخة ثلاثية الأبعاد لمعامل التجميع، ويتيح للمستخدمين الملاحة الافتراضية عبر المعامل، وصولاً إلى محطات العمل، للحصول على فهم أعمق للعمليات عالمية النطاق.

وقد قامت وحدة أعمال برمجيات إدارة استمرارية المنتجات لدى "سيمنز" بتطوير التطبيق.

وقال جون فليمنغ، النائب التنفيذي لرئيس عمليات التصنيع العالمية لدى فورد: "استناداً إلى نظام الإنتاج في فورد، نواصل على الدوام بحثنا عن طرق فعالة لتحسين المعايرة حول العالم.

وسيساعدنا تجريب برنامج إنتوسايت من سيمنز على استكشاف الإمكانات في عالم الاتصالات المستقبلي ضمن مكان العمل في أنحاء المنطقة".

في أي موقع افتراضي، بإمكان المهندسين أو أيّ من أعضاء الفرق الأخرى إضافة نقاط علام، كتلك التي يضيفونها في خرائط "غوغل"، وتحميل المحتوى مثل مقاطع الفيديو والوثائق والصور إلى تلك النقاط.

ومن شأن ذلك أن يخلق حيّزاً افتراضياً يسهل على المستخدمين فيه حفظ وتشارك المواد، بما يساعد على التواصل بشكل أفضل ضمن المعامل وحول العالم.

ومن جانبه قال جانيس جورال، مدير قسم هندسة تصنيع عمليات السيارات لدى فورد: "عبر استخدامنا لمنصة يعرفها معظم سكان العالم، وهي غوغل إرث، سيكون بمقدورنا زيادة سرعة التطبيق والاعتماد لفرقنا التصنيعية حول العالم.

يتمّ بعد ذلك استخدام المعلومات التي تمّ تحصيلها وتعديلها لدعم جهودنا في تعزيز خطوات التعاون والتنسيق في مختلف أنحاء العالم، وتلبية احتياجات العالم في وقت أصبحت فيه وسائل الاتصال البصرية أبلغ وأكثر فعالية من الرسائل الإلكترونية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات