«هانيويل» تقلّل الإنذارات الكاذبة في صناعات المعالجة

أطلقت «هانيويل» البرنامج المتطور لإدارة الإنذارات «دينامو الارم سويت» الذي يعمل على تقليل عدد الإنذارات ويساعد المشغلين على التركيز والاستجابة للإنذارات الهامة.

حيث تصدر مصانع المعالجة وخطوط الأنابيب يومياً الآلاف من الإنذارات الناجمة عن أنظمة الأتمتة، معظمها إنذارات غير جديّة. لكن يجب على مشغلي غرف التحكم التمييز بسرعة بين إنذارات العمليات الروتينية، والإنذارات الهامة التي تحذر من وجود مشاكل تتعلق بالعمليات التشغيلية أوقضايا السلامة.

وتواجه المصانع عدداً كبيراً من الإنذارات التي تتراوح من الإنذارات الصادرة عن الأنشطة اليومية، والمعروفة بالإنذارات الكاذبة، مثل فتح باب غرفة المفاتيح الكهربائية، إلى الإنذارات الإخطارية التي تنذر بوجود خلل في المعدات الهامة.

ووفقاً لجمعية إدارة الحالات غير الاعتيادية، يمكن أن تؤدي الإدارة غير الفعالة للإنذارات الكاذبة إلى حوادث تكبّد قطاع العمليات مليارات الدولارات، وتعرض المشغلين بشكل متزايد للضغوطات والإجهاد حيث يتعين عليهم باستمرار اتخاذ قرارات فورية بشأن كيفية الاستجابة عندما تنطلق أجهزة الإنذار.

وتم تصميم البرنامج بالاعتماد على أكثر من 20 عاماً من الخبرة في إدارة الإنذارات في قطاع العمليات، حيث يساعد المستخدمين على تقليل العدد الإجمالي للإنذارات بنسبة تصل إلى 80%، وتحديد مشاكل الصيانة، وزيادة وضوح الإنذارات الهامة التي تتطلب اهتماماً عاجلاً.

كما تتيح لوحة القياس القابلة للتخصيص والتي تحدد البيانات الضرورية وفقاً لطبيعة الدور الوظيفي للمستخدم، للمشغلين والمهندسين والمدراء إمكانية عرض سلامة أنظمة الإنذار بشكل فوري.

 ومن الميزات الرئيسية للبرنامج الجديد توافقه مع العديد من الأجهزة المتحركة لتمكين المستخدمين من عرض مقاييس الإنذار في أي وقت ومن أي مكان تقريباً. ويسهم ذلك في زيادة الرصد المتكرر وتسريع الإجراءات التصحيحية، مما يساعد على تخفيف واحد من أبرز العوامل التي تسبب الإجهاد للمشغلين.

ويمكن دمج البرنامج مع نظام إكسبيريون للعمليات المعرفية (PKS) الرائد في القطاع من «هانيويل»، وكذلك مع أي نظام تحكم آخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات