رؤية

معدلات عالمية

رغم تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، إلا أن السياحة العالمية تستمر في تحقيق نتائج تفوق المعدلات العالمية في مناطق مختلفة في العالم ما يوفر فرصاً مهمة للتوظيف ولنمو الاقتصادات المحلية، وتبرز هنا أهمية القطاع السياحي لاسيما في القارة الأوروبية التي تعد البطالة من أهم القضايا فيها، حيث يعتبر القطاع السياحي مصدراً لتوفير فرص العمل في العقد الأخير.

إذ يوفر وظائف غير مباشرة في مختلف القطاعات الأخرى وينتج عنه إيرادات مهمة تسهم في توازن المدفوعات في العديد من الدول.

وحققت منطقة الشرق الأوسط أعلى نسب نمو مقارنة بالمناطق الأخرى حول العالم بنسبة 7% في الثمانية أشهر الأولى من العام الحالي، تليها قارة آسيا تلي حققت نمواً نسبته 6% مدعومة بالنمو السياحي في جنوب شرق آسيا والذي بلغ 12%.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات