100 عام على تأسيس «مازيراتي»

أتمت مازيراتي رسمياً في شهر ديسمبر الحالي 100 عام من عمرها، وتحتفل الشركة بهذا الحدث التاريخي في فترة تشهد فيها تطوراً غير مسبوق ونمواً ليس له مثيل، حيث استلمت أكثر من 23,000 طلبية على مستوى العالم حتى الآن، تدعم عمليات مازيراتي وتنطلق بها إلى مستويات جديدة.

وتعتبر مازيراتي اليوم واحدة من بين أسرع العلامات التجارية نمواً في الولايات المتحدة الأميركية، كما أصبحت حقيقية راسخة في نحو 70 سوقاً عالمية، بدءاً بالصين التي تمثل ثاني أكبر سوق لسيارات مازيراتي في العالم.

وتأتي احتفالات مازيراتي بمرور 100 عام على تأسيسها والشركة أكثر شباباً من أي وقت مضى..

حيث عرضت قبل أيام قليلة شكل علامتها التجارية الجديدة وحملتها لاتصالات التسويق خلال معرض لوس أنجلوس للسيارات، وهما مستلهمتان من فكرة «نقيض المألوف» التي تعبر عن المئة عام الأولى في مسيرة الشركة ودليلاً مستقبلياً لما ستكون عليه عملياتها في المئة عام المقبلة.

وتطلق مازيراتي شعارها المئوي. وقد استُلهم شعار الرمح ثلاثي الشُعب الشهير لمازيراتي من المنحوتات الإيطالية، وكان من المناسب نحت صورة جديدة تمثل المئة عام الأولى من الشغف بصناعة السيارات.

وتأسست مازيراتي في بولونا بإيطاليا في 1 ديسمبر 1914، وبدأت عملياتها بشكل رسمي في 14 ديسمبر 1914. وتمثلت نواة الشركة بألفيري مازيراتي واثنين من اخوانه، ايتور وايرنيستو.

وبالرغم من أنهم جميعاً عملوا في الأمور التقنية والتجارية لمشروعهم الجديد، لكنهم أيضاً جلسوا خلف عجلة القيادة لسيارات السباق بأنفسهم خلال الأيام الذهبية لسباقات السيارات.

وانضم أخ رابع، وهو بيندو، للشركة بعد وفاة ألفيري عام 1932. ويعود الفضل لأخ خامس، ماريو، في تصميم شعار مازيراتي الشهير والمستوحى من نافورة نيبتون وسط بولونا.

وأنتجت مازيراتي أول سياراتها عام 1926، وهي سيارة سباق اسمها "تيبو 26". وظهرت للمرة الأولى بنصر حققته في سباق تارغا فلوريو عام 1926، وكان أول فوز في سلسلة لا متناهية من الانتصارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات