«إل جي جي 2» هاتف ذكي صديق للبيئة

حصلت شركة إل جي إلكترونيكس على اثنتين من أهم شهادات الاعتماد في مجال الاستدامة البيئية من شركة «يو إل إنفايرونمنت» ومن مؤسسة «كربون فند» عن هاتفها الذكي الفائز بالجوائز إل جي جي 2، ما يؤكد سلامة الاستراتيجية العالمية للشركة التي تسعى للحد من انبعاثات الكربون وتطوير منتجات صديقة للبيئة.

وحصل الهاتف الذكي إل جي جي 2 على وسم الاعتماد «ايكولوجو» وفق معيار الاستدامة الخاص بالهواتف النقالة من شركة «يو إل إنفايرونمنت»، والذي يُعدّ أساس الفئة الجديدة الخاصة بالهواتف النقالة ضمن سجلّ المنتجات الأكثر رفقاً بالبيئة. كما حصل على وسم «كاربون فري» الذي يؤكد أنه منتج حيادي الكربون.

وقال الدكتور سكوت آن، الرئيس والمدير التقني في شركة إل جي إلكترونيكس: "إن حصولنا على هذه الشهادات المهمة برهانٌ على الجهود التي بذلناها للحد من بصمتنا الكربونية وتوفير معلومات مهمة يمكن للمستهلكين الوثوق بها".

وحصل الهاتف الذكي إل جي جي 2 على وسم «كاربون فري» بعد تحليل شامل لتحديد الأثر الكربوني لهذا الهاتف الذكي في مختلف المراحل، بدءاً من التصنيع والشحن ومروراً بالاستخدام وانتهاء بالتخلص من المنتج.

ويكرّم برنامج الاعتماد «كاربون فري» المنتجات بعد خضوعها لعملية تحليل صارمة من جهة مستقلة، من أجل تحديد البصمة الكربونية للمنتج، وتخفيضها قدر الإمكان، وتحييد الانبعاثات المتبقية.

وأشاد إريك كارلسون، رئيس مؤسسة «كربون فند» بالتزام إل جي بإنتاج وتسويق منتجات حيادية تجاه الكربون وفقاً لمعايير خارجية مستقلة وصارمة. وقال: "إنّ التزام إل جي بالتصدي للقضايا البيئية في إنتاج هاتفها الذكي هو دليلٌ آخر على أن ما يفيد البيئة هو أيضاً مفيد للأعمال".

أمّا وسم الاعتماد «ايكولوجو» من شركة UL وكذلك المعيار UL 110 (الخاص بالاستدامة للهواتف النقالة) فهو يتناول الجوانب المتعلقة بالصحة والبيئة على مدى دورة حياة الهاتف النقال بكاملها. وبهذه الطريقة، يملك المصنّعون وتجار التجزئة والمشترون الذين يبحثون عن هواتف نقالة تراعي الاستدامة وسيلةً سهلةً للتعرف إلى مثل تلك المنتجات، وفقاً لشركة UL.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات