مفاتيح نجاح العلامات التجارية

الكثير من العلامات التجارية لديها بالفعل سمعة مرموقة بالأسواق في جميع أنحاء العالم حيث تعرف من خلال النظر في الشعارات الخاصة بهم.

فستاربكس، ونايك، ونوكيا، وماركس آند سبنسر، ليست إلا عدداً قليلاً من العلامات التجارية في قطاع التجزئة الدولية التي أدى منحها لحق الامتياز التجاري إلى تعزيز انتشارها وجعلها أكثر شعبية من غيرها.

وأصبحت العلامة التجارية الاميركية "تاكو بيل" مألوفة في الهند في حين أن العلامة الأميركية " ذا جاب" قد استقرت في استراليا وجميع أنحاء الشرق الأوسط في حين كانت تعرف أنها رمز للثقافة الأميركية.

قد لا تكون هذه العلامات أقدم العلامات التجارية ولكنها جزء من الاتجاه الأكبر للعلامات التجارية الاميركية، وحتى تلك التي لم تمنح حقوق الامتيازات في أميركا فقد وصلت إلى العالم.

وتهيمن العلامات التجارية الاميركية والماركات الأوروبية على سوق حقوق الامتياز في دولة الإمارات وذلك في قطاعات التجزئة للوجبات السريعة والأزياء، ولكن مؤخرا تغيرت لتشمل امتيازات آسيوية كثيرة، وكذلك وجود حقوق الامتيازات الصغرى وحقوق الامتيازات الفرعية.

ولذلك، فإنه من الصحيح القول إن دولة الإمارات لديها سوق واعد لحقوق الامتياز يبشر بمستقبل مشرق ومبهر للغاية.

وبالنسبة إلى قطاع المطاعم والمقاهي، فإن علاماتها التجارية تنمو من داخل المنطقة آخذة في التوسع لتصل إلى أسواق وقارات أخرى.

ولتكون ناجحاً في هذا القطاع الواعد للغاية، يجب أن تخضع علامتك التجارية للرقابة في جميع الأوقات.

ويكمن السبب الرئيس لازدهار هذه الامتيازات في جميع أنحاء العالم في قوة علاماتها التجارية والتزامها الصارم بالمبادئ التوجيهية للعلامة التجارية.

وللحفاظ على الولاء لهذه الهوية والاهم التوعية بالمخاطر المحيطة بها، يجب توفير حق الامتياز مع الالتزام بالمبادئ التوجيهية الشاملة للعلامة التجارية، وحضور برامج التدريب لحقوق الامتياز باستمرار وذلك لتنفيذ العلامة التجارية والمواد التسويقية بحذافيرها.

والتشدد في تطبيق المبادئ التوجيهية الواضحة لا يساعد فقط أصحاب حقوق الامتياز للحفاظ على هوية العلامة التجارية ولكن يوفر للعملاء تجربة كل منفذ على حدا.

إن الوصول للعالمية يعتبر أداة فعالة لتوسيع امتداد العلامات التجارية والممثلة بالتخطيط الدقيق والتفكير لدفعها إلى الأمام. وعلى الرغم من العمل الشاق، قد يكون منح الامتيازات فقط الخطوة التالية لأي علامة التجارية والتي تريد أن تنتشر في جميع أنحاء العالم.

وللمزيد من التوسع في حقوق الامتياز التجاري، يجب على العلامات التجارية أن تركز أكثر فأكثر على الالتزام بتوجيهات العلامات التجارية لانه في نهاية المطاف ما يحصل عليه صاحب حق الامتياز هو اسم العلامة التجارية والمبادئ التوجيهية للعلامة التجارية، فيما كل شيء يمكن عمله محلياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات