رقم قياسي في الكفاءة الكهروضوئية لخلايا "تيلوريد"

سجلت شركة "فيرست سولار"، المتخصصة في تقنيات الطاقة الشمسية رقما قياسيا جديدا في كفاءة خلايا تيلوريد الكادميوم الكهروضوئية الشمسية.

وبلغت كفاءة المساحة الإجمالية للخلية الجديدة 18.7%، الأمر الذي أكدته الاختبارات التي أخضعها لها المختبر الوطني للطاقة المتجددة التابع لوزارة الطاقة الأمريكية. وقد تمت صناعة هذه الخلية في المصنع ومركز الأبحاث والتطوير التابعين لـ"فرست سولار" في بيريزبورغ بولاية أوهايو، وذلك باستخدام المواد وآليات العمل المصممة خصيصاً للإنتاج التجاري، بما يتضمن الصفائح الزجاجية.

ويقول رافي جرابيديان، الرئيس التنفيذي للتقنية لدى "فيرست سولار" ان هذا الإنجاز يسجل شهادة حية على القدرات الهائلة التي تتمتع بها تقنية تيلوريد الكادميوم مقارنةً بسواها من التقنيات الكهروضوئية، كما أنها تبين بوضوح المكاسب التي نواصل تحقيقها من حيث الأداء بفضل التزامنا بالاستثمار الجدي في الأبحاث والتطوير.

 ونحن نشعر بثقة كبيرة في قدرتنا على مواصلة الارتقاء بأداء الوحدات الإنتاجية ومحطات الطاقة مستقبلاً، وذلك بالاستفادة من التقنيات وآليات العمل المتطورة التي قمنا بتصميمها واستخدامها في صناعة هذه الخلايا التي ترسي معايير جديدة على مستوى القطاع".

وبدوره قال أحمد ندا، نائب رئيس تطوير الأعمال لمنطقة الشرق الأوسط لدى "فيرست سولار": "تتمتع تقنية الخلايا الكهروضوئية المغطاة بطبقة رقيقة من أنصاف النواقل بإمكانات هائلة على مستوى السوق الإقليمية، وبخاصة مع التوقعات بتحقيق قطاع الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط لنمو كبير منتظم خلال السنوات القادمة".

وأضاف: "تمتاز تقنيتنا المبتكرة بقدرتها على إنتاج كميات كبيرةٍ من الطاقة في المناطق الصحراوية، إضافة إلى كونها اقتصاديةً وأكثر كفاءة في الأداء مقارنة بمصادر الطاقة البديلة الأخرى. ونحن حريصون على تقديم المساعدة للمعنيين بالقطاع على المستوى الإقليمي، وذلك عبر ما نمتلكه من خبرات تقنية وحلول تسهم بشكل فعال في تلبية الطلب المتنامي على الطاقة في منطقة الشرق الأوسط".

تواصل "فيرست سولار" الاستفادة من النجاحات المتتالية لمختبر الأبحاث والتطوير التابع لها وإدماجها ضمن وحداتها التجارية، مما مكنها من رفع الكفاءة الوسطية لوحداتها التجارية إلى 12.9% خلال الربع الأخير من العام 2012، بزيادة قدرها 0.2% مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2011، والتي بلغ خلالها المعدل الوسطي 12.2%.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الهدف الرئيسي للشركة خلال هذه المرحلة كان يتمثل في إنتاج وحدات تبلغ كفاءة أدائها 13.1% خلال الربع الأخير من العام الفائت، في زيادة ملحوظة عن نسبة 12.6% التي سجلتها في الفترة نفسها عام 2011.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات