14 % من مستخدمي مواقع التواصل في الإمارات يتحدثون 4 لغات

كشف استطلاع حديث عن أن 42 % من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الإمارات يتحدثون لغتين، و33 % يتحدثون 3 لغات، و 14 % يتحدثون 4 لغات. في حين أظهر أن 55 % من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في منطقة الخليج يتحدثون لغتين، و20 % يتحدثون 3 لغات، و 9 % يتحدثون 4 لغات.

وبحسب استطلاع صدر أخيراً عن شبكة دودو دوت كوم الاجتماعية متعددة اللغات فإن من المتوقع أن يرتفع عدد الشبكات الاجتماعية الخاصة بالشركات (بزنس إلى بزنس) في منطقة الخليج العربي عام 2013.

حيث يقوم الكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت بالبحث عن علاماتهم التجارية ومنتجاتهم المفضلة والتواصل في الوقت نفسه مع الآخرين بفضل سرعة الاستجابة التي تمتاز بها هذه المواقع، وقد أجرت الاستطلاع لصالح شبكة دودو دوت كوم وكالة الأبحاث المتخصصة يوغوف سيراج.

سلوكيات مستخدمي الإنترنت

وأوضح علي بك إيساييف، مؤسس ومالك شبكة دودو دوت كوم أن تفاعل الأعمال التجارية فيما بينها (بزنس إلى بزنس) على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يمتاز بمنهج مختلف عن المنهج المتعلق بالتفاعل بين الشركات والعملاء.

حيث يمكن الاستفادة منها لرفع الوعي وتوليد الأفكار المميزة وتعزيز العلامة التجارية، وقد أجرت دودو دوت كوم الاستطلاع للتعرف على سلوكيات مستخدمي الإنترنت في منطقة الخليج العربي، فمع سعي العلامات التجارية لفرض حضورها على مواقع التواصل الاجتماعي، فإن هناك جهوداً مضنية للحفاظ على استمرارية التواصل بطريقة مميزة تكون فيها الاستجابات فورية وودية، كما أن المحتوى يتم إعداده بطريقة لتناسب احتياجات الجمهور المستهدف.

أهداف تجارية

وكشف الاستطلاع عن أن 35 % من مستخدمي الإنترنت في منطقة الخليج يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لأهداف تجارية وتتصدر السعودية هذا المجال بنسب 43%. وأن 93 % من المستخدمين الخليجيين الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لأغراض تجارية يقرون أنها فعالة ومفيد.

وتمثل الكويت النسبة الأعلى حيث تصل نسبتها الى 96% . وأن 16 % من المستخدمين في الخليج يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لمناقشة المنتجات والخدمات والعلامات التجارية، وتمثل البحرين والسعودية نسبة 19 % في هذه الفئة .

تواصل اجتماعي

وأظهر الاستطلاع أن 62 % من المستخدمين في منطقة الخليج يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع أصدقائهم الفعليين في الحياة. وأن 39 % يستخدمونها للتعرف على أناس جدد. و32 % يستخدمونها للتعرف على أناس جدد من بيئات وثقافات مختلفة. و30 % منهم يستخدمونها لتبادل مقاطع الفيديو والصور.

واستند الاستطلاع على عينة من 2632 فردا من دول الخليج، 32 % من المواطنين الخليجيين و68 % من الوافدين، وكل المستطلعة آراؤهم هم من الإداريين بدرجات وظيفية متوسطة وعالية ويعملون في حقول مختلفة مثل التعليم 11 % والبنوك والتمويل 9 % والخدمات الحكومية والمدنية 6 %، والإعلان والتسويق والعلاقات العامة 5 % وتقنية المعلومات 5 % والنفط والغاز والبتروكيماويات 5 % والمجالات الأخرى المتنوعة 12 %.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات