طائرة دريملاينر تواجه أزمة جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

منع خلل هو الثاني خلال يومين طائرة بوينغ 787 دريملاينر من الإقلاع حيث كان الخلل هذه المرة عبارة عن تسرب في الوقود غير واضح الأسباب.

وقال موقع صحيفة "بوسطن غلوب" على الإنترنت إن طائرة تابعة للخطوط الجوية اليابانية كانت متجهة من بوسطن إلى طوكيو اضطرت للعودة بجميع ركابها الذين كانوا على متنها وعددهم 178 بعد اكتشاف تسرب الوقود في محرك الجناح الأيسر قبل اقلاعها.

وتعرضت طائرة تابعة ايضا للخطوط الجوية اليابانية لحادث مطلع الأسبوع ونزل ركابها البالغ عددهم 173 راكبا بعد وصولها إلى مطار بوسطن لوغان الدولي. وكان حريق سببه ماس كهربائي قد اندلع في الطائرة دريملاينر الخالية بينما كان يتم تنظيفها بعد وصولها من طوكيو.

. وهرع رجال الإطفاء على الفور لإطفاء الحريق الذي نشب في مقصورة الطائرة.

وفي الحادث الأخير قال متحدث باسم شركة الخطوط الجوية اليابانية إن الشركة كانت تفحص الطائرة بعد تقرير يفيد بوجود خلل في نظام الوقود.

والحدثان هما الأخيران في سلسلة من الحوادث المؤسفة التي ترجع أسبابها إلى خلل كهربائي أو ميكانيكي، التي تتعرض لها الطائرة بوينغ التي طال انتظارها بعد أن تم تدشينها في أواخر عام 2011 بعد أكثر من ثلاث سنوات من الموعد المحدد لتدشينها.

ومنع حريق ترجع أسبابه إلى خلل كهربائي أسطول الاختبار من الإقلاع في عام 2010.

طباعة Email