الشرطة الأسترالية تخسر هواتفها وسياراتها بسبب الأزمة المالية

من المقرر أن تصدر السلطات في ولاية تسمانيا الأسترالية قريبا أوامرها لأفراد الشرطة في الولاية بتسليم هواتفهم المحمولة ، وربما يضطر رجال الشرطة كذلك للاعتماد على سيارات الأجرة للوصول إلى مواقع الجرائم بسبب خفض الميزانية. وخفضت حكومة الولاية ميزانية الشرطة بواقع ثمانية ملايين دولار استرالي بما يوازي أي 8.2 ملايين دولار أميركي. وقال ضباط بارزون بالشرطة لصحيفة ميركوري التي تصدر في مدينة هوبارت إن الشرطة ستضطر لتسليم هواتفها المحمولة بحلول الاول من يناير المقبل. وذكر مسئولون أنهم سيضطرون لاستخدام هواتفهم الخاصة عندما يكونوا في دورية أو أثناء مطاردة المشتبه بهم ، وأضافوا أنهم ربما يضطرون كذلك لايقاف سيارات أجرة تقودهم إلى مواقع الجرائم بسبب خفض عدد سيارات الشرطة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات