إضرابات واسعة في اليونان

شهدت اليونان اضراباً عاماً بدعوة من نقابات القطاعين العام والخاص أدت الى توقف حركة النقل البحري وتباطؤ عمل الادارات الحكومية. ويفترض ان يقر البرلمان الثلاثاء مشروع ميزانية 2012 التي تقضي بخفض النفقات العامة وزيادة في الرسوم تفرضها الهيئات الدائنة للبلاد أي الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي. وهو أول إضراب منذ تشكيل حكومة الاتحاد الوطني برئاسة لوكاس باباديموس في 11 نوفمبر بعد استقالة الحكومة السابق التي كان يقودها الاشتراكي جورج باباندريو. إلا انه سادس اضراب عام منذ بداية العام في اليونان. وطال الاضراب خصوصا الادارات العامة التي دانت نقابتها (اديدي) الاقتطاعات في الأجور والبطالة التقنية التي يتوقع ان تشمل اكثر من عشرين الف شخص قبل نهاية ديسمبر، و150 الف موظف في القطاع العام بحلول 2013. وقد اغلقت معظم المدارس والوزارات. وقرر الصحافيون وموظفو وسائل الاعلام العامة والخاصة الذين اضربوا 24 ساعة أول من أمس الاربعاء، وقف العمل مجددا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات