دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يوسّع آفاقه أوروبياً من بوابة مالطا

خلال سلسلة اللقاءات في مالطا | من المصدر

عقد «مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي» سلسلة اجتماعات في مالطا، بالتعاون مع إدارة وأعضاء جمعية مالطا للتمويل الإسلامي؛ بهدف التعريف بآفاق الاقتصاد الإسلامي أوروبياً عبر بوابة مالطا، وتبادل الخبرات والمعرفة وتعزيز فرص التعاون الثنائي.

حضر اللقاء عن جمعية مالطا للتمويل الإسلامي كل من روبين بوتيجيغ رئيس الجمعية، كينيث فاروجيا، رئيس مجلس إدارة مالطا للتمويل، وكريستوفر بوتيج، رئيس الإشراف على الأوراق المالية والأسواق في جمعية مالطا للتمويل الإسلامي، إضافة إلى عدد من المسؤولين.

ومثل وفد دبي سعيد بن خرباش، نائب المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وفهد القاسم، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات دبي الوطني كابيتال، والدكتور محمد دمك، رئيس التمويل الإسلامي العالمي بوكالة ستاندرد آند بورز، وطاهر محمود، رئيس قسم تطوير الأعمال في بورصة ناسداك دبي، وسهيل الزبيري، مدير المشاريع في مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي.

يأتي ذلك بعد الانفتاح الذي أبدته حكومة مالطا على الاستفادة من قطاع التمويل الإسلامي، نظراً لموقعها الاستراتيجي بالاتحاد الأوروبي، وفي قلب البحر الأبيض المتوسط وبالقرب من دول شمال إفريقيا.

وأثنى سعيد بن خرباش، نائب المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية في مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي على الجهود التي تبذلها الجمعية، معتبراً أن مثل هذه اللقاءات ترسي الدعائم الأساسية للاقتصاد الإسلامي. وتعكس المساهمة الكبيرة التي يوفرها للناتج المحلي الإجمالي لدبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات