تتضمن إنشاء مركز عالمي لحوكمة المؤسسات

دبي تعتمد مبادرات لتطوير الاقتصاد الإسلامي

محمد القرقاوي مترئساً اجتماع مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي من المصدر

عقد مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي اجتماعاً لبحث آخر المستجدات المتعلقة بالمبادرات التي تعمل على تنفيذها مختلف الجهات الحكومية، والتي تأتي انسجاماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي في جعل دبي عاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي.

ووافق المجلس بالإجماع على سلسلة من المبادرات التي من شأنها الارتقاء بقطاع الاقتصاد الإسلامي وترجمة الركائز السبع لاستراتيجية المركز حيث تشمل هذه المبادرات إنشاء مركز عالمي لحوكمة المؤسسات الإسلامية وتأسيس مركز لدعم رواد الأعمال في مجال الاقتصاد الإسلامي الرقمي.

ترأس الاجتماع معالي محمد عبدالله القرقاوي، رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بحضور أعضاء مجلس الإدارة، حيث قدم عبدالله محمد العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي عرضاً شاملاً لآخر مستجدات المركز وأنشطته.

الشراكات المتميزة

وقال معالي محمد عبدالله القرقاوي: «التعاون الذي نشهده بين مختلف القطاعات لتنفيذ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والشراكات المتميزة بين كافة الأطراف الفاعلة في هذا القطاع هي أهم دعائم تطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي في الدولة، وتعزيز موقع دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي».

وأضاف: «نحن مقبلون على غدٍ مشرق في الاقتصاد الإسلامي طالما أن الرؤية واضحة والأهداف محددة، فالإمارات ماضية بخطى واثقة لتقدم نموذجاً متميزاً للعالم في مختلف قطاعات الاقتصاد الإسلامي».

وتخلل الاجتماع عرض التقرير الخاص بنشاطات المركز للنصف الأول من العام 2014، كما تم تقييم ومراجعة المبادرات المختلفة التي تقدمت بها كل من بلدية دبي ودائرة التنمية الاقتصادية، بالإضافة إلى مبادرات سلطة دبي للتكنولوجيا والإعلام وواحة دبي للسيليكون لدعم استراتيجية «دبي عاصمة الاقتصاد الإسلامي».

تعزيز المصداقية

من جانبه، نوّه عيسى كاظم، أمين عام مجلس دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، بالمبادرات التي تحققت إلى اليوم قائلاً: «إن ما شهدناه من مبادرات في مجالات مختلفة عزز مصداقية دبي كمركز مالي عالمي المستوى واستقطب الكثير من الفرص الاستثمارية التي تعد بازدهار قطاع الاقتصاد الإسلامي».

وأضاف كاظم: «لدينا كل مقومات النجاح التي تشكل دعائم متينة لتحقيق إنجازات أكبر عبر مختلف قطاعات الاقتصاد الإسلامي، فقد أثبتت دبي أنها منصة مثالية لقطاع الأعمال والمؤسسات المالية بفضل القوانين الناظمة والبنية التحتية التشريعية ذات المستوى العالمي. ولا شك أن الاقتصاد الإسلامي سيضيف قيمة نوعية إلى أداء دبي المالي وسيسهم بشكل كبير في الناتج المحلي».

المشاريع الصغيرة

واطلع مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بحضور مالك آل مالك، الرئيس التنفيذي لمجمعات تيكوم للأعمال على عدة مبادرات تقدمت بها مجموعة تيكوم للاستثمار، منها إنشاء «حاضنة أعمال» لدعم رواد المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تنشط في الاقتصاد الإسلامي الرقمي، وتشكيل لجنة شرعية لتقديم الاستشارات واعتماد المحتوى الرقمي. كما قامت مجموعة تيكوم للاستثمار بعرض خطة لتخصيص مجمع للصناعات الحلال من خلال مدينة دبي الصناعية.

رواد الأعمال

واطلع المجلس كذلك بحضور الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون على خطة تقدمت بها السلطة لإنشاء «حاضنة أعمال» لدعم رواد المشاريع والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تنشط في قطاع الاقتصاد الإسلامي الرقمي.

كما اطلع المجلس على عرض تقديمي لخطة عالم المناطق الاقتصادية المتمثلة في المنطقة الحرة في جبل علي وتكنوبارك لتطوير مجمعات الحلال، وذلك من خلال توفير بيئة أعمال داعمة للشركات العاملة في المنطقة الحرة وفي تكنوبارك، وتمكينها من الحصول على شهادات معايير الأغذية الحلال المعتمدة في الدولة.

منح الاعتماد

واطلع المجلس أيضاً على آخر مستجدات مبادرة بلدية دبي لإنشاء مركز عالمي لمنح الاعتماد لمراكز شهادات المنتجات الحلال والمسالخ ومختبرات البحوث وغيرها من المؤسسات والمراكز العاملة في قطاع المنتجات الحلال، بهدف اعتماد المنتجات الحلال وتعزيز الحوافز المقدمة في قطاع الصناعات الحلال وتوفير البيئة المناسبة لتطوير هذا القطاع مما يفتح الآفاق على فرص استثمارية عديدة.

حوكمة الشركات

واعتمد المجلس المبادرة التي تقدمت بها دائرة التنمية الاقتصادية في دبي بشأن تأسيس مركز عالمي لحوكمة الشركات والمؤسسات العاملة في قطاع الاقتصاد الإسلامي. وتقدمت دائرة التنمية الاقتصادية أيضاً بمبادرة تعزز تطوير صناعة وتجارة المنتجات الحلال من خلال إبرام اتفاقيات تعاون على الصعيد العالمي مع المعنيين في مناطق أخرى بما يعزز الانتاجية في قطاع الحلال بالإمارة فضلاً عن توظيفها كمنصة لإنتاج وإعادة توزيع المنتجات الحلال.

استراتيجية المعرفة

ختم مجلس إدارة مركز دبي للاقتصاد الإسلامي اجتماعه بمناقشة الطروحات والأفكار التي من شأنها تفعيل المحاور الأخرى التي ترتكز عليها استراتيجيته وأهمها المعرفة والتعليم والبحوث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات