العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    سعود الحوسني لـ«البيان»: 20 ألف فرصة عمل توفرها الصناعات الإبداعية في أبوظبي

    أكد سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي لـ«البيان»، إن قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية في أبوظبي يوفر 20 ألف فرصة عمل مستدامة، لافتاً إلى أنه في إطار رؤية حكومة أبوظبي لتسريع وتيرة نمو الصناعات الثقافية والإبداعية من خلال استراتيجية استثمارية تتجاوز قيمتها 30 مليار درهم إماراتي، تم توحيد الصناعات الثقافية والإبداعية تحت مظلة دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، بحيث تتولى الإشراف على جميع التخصصات المنضوية تحت القطاع.

    عن هذا تحدث الحوسني لـ«البيان»، في هذا الحوار:

    ما هي أهداف استراتيجية الصناعات الثقافية والإبداعية لإمارة أبوظبي؟

    يتنامى دور الصناعات الثقافية والإبداعية كقطاعات استراتيجية تدفع عجلة النمو المستدام لاقتصادات العالم؛ حيث توفر هذه الصناعات 30 مليون وظيفة، ومن المتوقع أن تصل مساهمتها إلى 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

    وفي ضوء ذلك، ترتكز استراتيجية الصناعات الثقافية والإبداعية – التي أطلقتها دائرة الثقافة والسياحة في عام 2019 على خمس ركائز أساسية لتحقيق التآزر وتسريع وتيرة نمو هذه الصناعات.

    وتتمثل هذه الركائز في: تصميم وتنفيذ السياسات والأنظمة، وتمكين صقل المواهب والتنمية المهنية، وحفز الابتكار والرقمنة، ودعم تطوير الأعمال، وإنشاء المكان والبنية التحتية الكفيلة بتحسين جودة حياة الناس.

    وقد استثمرت أبوظبي أكثر من 30 مليار درهم في تحقيق هذه الركائز – تم تخصيص 8.5 مليارات درهم منها خلال السنوات الخمس الأخيرة لدعم القطاع في الإمارة.

    تأثير

    ما هو التأثير المتوقع لجمع الصناعات الثقافية والإبداعية تحت مظلة دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي؟

    لمواصلة تحقيق الرؤية والتطلعات والخطط الجريئة لإمارة أبوظبي، يشكّل جمع الصناعات الثقافية والإبداعية تحت مظلة دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي خطوة طبيعية وضرورية لتسريع وتيرة نمو القطاع، ويعتبر كذلك دليلاً ملموساً على الدور الريادي للدائرة في الإشراف الكامل على جميع التخصصات المنضوية تحت هذا القطاع.

    ويساعد توحيد هذه الصناعات تحت مظلة واحدة في تمكين وتنمية القطاع من خلال تصميم وتنفيذ أطر تنظيمية مرنة وداعمة، وخلق الفرص المناسبة، وإفساح المجال أمام الشركاء وخبراء القطاع للوصول إلى شبكة واسعة من الشركاء الدوليين، علماً أن أبوظبي توفر اليوم أكثر من 20 ألف فرصة عمل مستدامة في هذا القطاع، كما نتوقع ارتفاع هذا العدد بشكل كبير في السنوات المقبلة.

    ما هو الإطار الزمني لتنفيذ هذه الاستراتيجية؟

    خططت أبوظبي لاستثمار أكثر من 30 مليار درهم إماراتي في الصناعات الثقافية والإبداعية خلال السنوات الخمس الأخيرة؛ وتم تخصيص 8.5 مليارات درهم لتطوير المشاريع الرئيسية مثل «المنطقة الإبداعية – ياس» والمنطقة الثقافية في السعديات، وبرنامج التأشيرة الإبداعية الذي سيوفر فرص عمل مستدامة في أبوظبي عبر تمكين أصحاب المواهب الإبداعية من جميع أنحاء العالم من العيش والعمل في الإمارة.

    من المتوقع أيضاً تخصيص استثمار إضافي بقيمة 22 مليار درهم للقطاع خلال السنوات الخمس المقبلة.

    مردود

    ما هو المردود المتوقع لجمع الصناعات الثقافية والإبداعية تحت مظلة واحدة على فرص العمل، خصوصاً لناحية توظيف المواهب الوطنية؟

    نعمل على تحويل نهج قطاع الصناعات الثقافية والإبداعية من النموذج التقليدي القائم على سلسلة القيمة إلى نموذج الإنشاء المشترك للمحتوى للاستفادة من مزايا الشبكة الموحدة.

    وتوفر أبوظبي اليوم أكثر من 20 ألف فرصة عمل مستدامة في هذه الصناعات، ونتوقع ارتفاع عدد الوظائف في قطاع الإعلام والترفيه بواقع ثلاثة أضعاف، وكذلك تحقيق زيادة بنسبة 75% في عدد الشركات الإبداعية التي ستجد بيئة داعمة لإطلاق ومزاولة أعمالها.

    طباعة Email