النفط يستقر مع إبقاء «أوبك» على توقعات الطلب

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقرت أسعار النفط، أمس، مع إبقاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) على تقديراتها لنمو الطلب على النفط خلال العامين الحالي والمقبل دون تغيير، وبعد أن جاء التضخم في الصين، أكبر مستورد للنفط الخام، أضعف من المتوقع.

وأبقت منظمة أوبك، في تقريرها الشهري الصادر أمس، على توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2024 عند 2.25 مليون برميل يومياً، وفي 2025 عند 1.85 مليون برميل يومياً.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 27 سنتاً أو ما يعادل 0.3 % إلى 84.39 دولاراً للبرميل خلال التداولات، بعد انخفاضها 1.3 % في الجلسة السابقة. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 20 سنتاً أو ما يعادل 0.25 % إلى 81.21 دولاراً للبرميل بعد تراجعه 1.1 % في الجلسة السابقة.

وانخفض الخامان 3 % في الجلسات الثلاث السابقة مع ظهور مؤشرات على أن صناعة الطاقة في ولاية تكساس الأمريكية خرجت سالمة نسبياً من إعصار بيريل بعد أن ضرب المنطقة يوم الاثنين.

واستأنفت شركات النفط والغاز بعض عملياتها أول من أمس. وأعيد فتح بعض الموانئ وقام معظم المنتجين والمنشآت بتكثيف الإنتاج، في حين تعرضت بعض المنشآت لأضرار ولم تتم استعادة الكهرباء بالكامل. وقال محللو إيه.إن.زد في مذكرة: «أكدت تعليقات باول أمام مجلس الشيوخ التحسن في البيانات خلال الربع المنتهي في يونيو، مع التأكيد على أن المزيد من البيانات الجيدة ستعزز الثقة في توقعات التضخم».

Email