«تشاينا فانكي كو» الصينية للعقارات تحذر من خسائر باهظة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذرت شركة التطوير العقاري الصينية "تشاينا فانكي كو" من تسجيل خسائر باهظة خلال النصف الأول من العام الحالي في ظل استمرار أزمة القطاع العقاري بالبلاد ككل وتداعيات ذلك على الشركة التي تحول تأمين سيولة نقدية لسداد ديونها.

وتتوقع الشركة، المدعومة من الحكومة، أن تصل خسائرها خلال النصف الأول من العام الحالي إلى ما يتراوح بين 7 و9 مليارات يوان (962 مليونا و2ر1 مليار دولار) بحسب إفصاح موجه إلى البورصة أمس الثلاثاء.

وتشير التوقعات إلى قفزة كبيرة في الخسائر خلال الربع الثاني بعد أن كانت الخسائر خلال الربع الأول 362 مليون يوان فقط.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن فانكي لجأت إلى تخفيض أسعار وحداتها السكنية لتقليل المخزون لديها وزيادة التدفقات النقدية، مما أدى إلى تقليص هامش الأرباح بشدة.

وقالت الشركة إن قرار الاستثمار في بعض المشروعات كان "متفائلا للغاية" ما أدى إلى ارتفاع تكاليف شراء الأراضي اللازمة لها.

وأضافت الشركة أنها أعدت "ترتيبات لإعادة سداد" سندات محلية مستحقة خلال النصف الثاني من العام، في حين لا توجد سندات دولية تستحق السداد خلال هذه الفترة.

يذكر أن فانكي لم تسجل خسائر خلال النصف الأول من العام منذ 2003، على الأقل بحسب البيانات التي جمعتها بلومبرغ.  وخلال النصف الأول من العام الماضي حققت الشركة أرباحا بقيمة 87ر9 مليارات يوان.

وعلى خلفية هذه التحذيرات تراجع سعر سهم الشركة المدرج في بورصة هونغ كونغ بنسبة 8ر1%، ليتراجع بنسبة 39% منذ بداية العام الحالي.

 

Email