ليتناسب مع متوسط العمر المتوقع

رئيس البنك المركزي الألماني يدعو لتعديل سن التقاعد

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا رئيس البنك المركزي الألماني يواخيم ناجل إلى تعديل سن التقاعد القانوني بما يتناسب مع ارتفاع متوسط العمر المتوقع.

وقال ناجل في مقابلة مع صحيفة "تاجيس شبيغل" الألمانية: "قد لا يحظى هذا بشعبية سياسية، لكنني أعتقد أن الإصلاحات في هذا الموضع أمر لا مفر منه"، مضيفا أن البنك المركزي الألماني يفترض أننا "لن نستطيع الحفاظ على الرخاء في مجتمع يعاني من الشيخوخة السكانية دون إجراء تغييرات".

ولم يقدم ناجل اقتراحات ملموسة، لكنه انتقد أن التقاعد عند سن 63 عاما يشجع على التقاعد المبكر، وقال: "بالنظر إلى التوقعات الديموغرافية، سيكون من المهم تعبئة القوة العاملة... أنا أيضا أرى أنه سيكون من المناسب عموما أخذ زيادة متوسط العمر المتوقع في الاعتبار عند تحديد سن التقاعد القانوني".

ودعا ناجل أيضا إلى تسهيل استمرار مواصلة المتقاعدين العمل مع حصولهم على معاشاتهم التقاعدية، وقال: "علينا في الأساس أن نضمن أن جميع الأشخاص الذين يرغبون في العمل يمكنهم العمل"، مضيفا أنه من الضروري علاوة على ذلك توسيع رعاية الأطفال والاهتمام باستقدام العمالة المهاجرة، مؤكدا ضرورة أن تظل ألمانيا جذابة للعمال الأجانب المهرة، وإلا فلن يكون من الممكن سد فجوة العمالة الماهرة.

وفي الوقت نفسه حذر ناجل من الإساءة إلى ألمانيا كمركز اقتصادي، وقال: "بعض الناس يقولون إن ألمانيا هي رجل أوروبا المريض. هذا أمر غير صحيح"، مشيرا إلى أن وضع الطلب الصناعي يبدو مستقرا، كما من المتوقع أن ينتعش الاستهلاك مجددا قريبا، وقال: "يمكن لألمانيا أن تصبح قصة تحول جيدة، أي قصة نجاح، إذا تمت معالجة المشكلات الهيكلية وحلها بشجاعة".

 

Email