انخفاض طفيف لأسعار النفط مع تراجع مخاوف الإمدادات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت أسعار النفط قليلاً، أمس، بعد أن أسفر إعصار بيريل الذي ضرب مركزاً رئيسياً لإنتاج النفط في ولاية تكساس الأمريكية عن أضرار أقل من المتوقع، مما هدأ المخاوف إزاء اضطراب الإمدادات.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 49 سنتاً أو 0.6 % إلى 85.26 دولاراً للبرميل خلال التداولات، في حين انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 54 سنتاً أو 0.7 % إلى 81.79 دولاراً.

وعلى الرغم من تباطؤ نشاط تكرير النفط وإخلاء بعض مواقع الإنتاج، بدا أن المصافي الكبرى على ساحل الخليج الأمريكي شهدت تأثيرات ضئيلة من إعصار بيريل الذي ضعفت قوته وتحول إلى عاصفة مدارية بعد بلوغه ساحل ولاية تكساس.

وقال وارن باترسون وإيوا مانثي، المحللان لدى آي.إن.جي، في مذكرة للعملاء «تشير المؤشرات المبكرة إلى أن معظم البنية التحتية للطاقة لم تتأثر». وأضافا أن حركة الأسعار في أسواق النفط الخام والوقود المكرر تعكس القليل من القلق بشأن انقطاع الإمدادات بسبب الإعصار.

وخفف ذلك من مخاوف السوق بشأن مخاطر اضطراب الإمدادات في تكساس، حيث يتم إنتاج 40 % من النفط الخام الأمريكي.

وأغلقت موانئ شحن النفط الرئيسية حول كوربوس كريستي وجالفستون وهيوستن قبل العاصفة. وأعيد فتح قناة كوربوس كريستي للسفن أمس، ومن المتوقع أن يستأنف ميناء هيوستن عملياته بعد ظهر اليوم.

ويراقب المتعاملون في السوق أيضاً الوضع في الشرق الأوسط بحثاً عن مزيد من الإشارات التي من شأنها أن تؤثر على قطاع الطاقة. وانخفضت أسعار النفط واحداً % أمس وسط آمال بأن يسهم اتفاق وقف إطلاق النار المحتمل في قطاع غزة في تقليل المخاوف بشأن اضطراب إمدادات الخام العالمية.

Email