«بربري» تستعد لإلغاء مئات الوظائف في المملكة المتحدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت صحيفة تليغراف أن تشطب دار الأزياء البريطانية «بربري غروب» مئات الوظائف، معظمها في المملكة المتحدة، بعد الانخفاض الحاد في قيمتها السوقية، بحسب «بلومبرغ». وأفادت الصحيفة، دون أن تذكر مصدر معلوماتها، بأن الدار أبلغت الموظفين الذين يشملهم القرار خلال اجتماع عبر تطبيق زووم في أواخر يونيو بأنهم يواجهون الاستغناء عن عملهم، أو يتعين عليهم التقديم مجدداً لوظائفهم.

وورد أن «بربري» بدأت مشاورات مدتها 45 يوماً، مما يشير إلى احتمال إلغاء مئات الوظائف.

وينسق مسؤولو النقابات تسويات الاستغناء مع مجموعة مختارة من الموظفين، الذين يخشون أن تكون نحو 400 وظيفة معرضة للخطر. ورفضت «بربري» التعليق لصحيفة «تليغراف».وكانت «بربري» وظفت 9169 عاملاً بدوام كامل خلال السنة المالية 2023 - 2024، وفق أحدث تقرير سنوي لها. وستأتي التخفيضات المزمعة بعد تقليص 500 وظيفة في 2020، عندما سعت صانعة المعاطف الواقية من المطر الشهيرة إلى توفير 55 مليون جنيه إسترليني (70.5 مليون دولار) وسط ضغوط جائحة كورونا.

وتأسست بربري في عام 1856 عندما افتتح توماس بربري البالغ من العمر 21 عاماً، وهو عامل مبتدئ في محال الأقمشة، متجره الخاص في بيزينغستوك، هامبشاير، إنجلترا. وبحلول عام 1870 رسخت الشركة نفسها من خلال التركيز على تطوير الملابس الخارجية.

Email