سرقة 1.38 مليار دولار من العملات المشفرة خلال النصف الأول

ت + ت - الحجم الطبيعي

قفزت كمية العملات المشفرة المسروقة عالمياً عبر عمليات السطو بأكثر من الضعف، خلال النصف الأول من 2024، وفقاً لباحثين في مجال البلوكتشين من شركة «تي آر إم لابز»، حيث تمت سرقة ما قيمته 1.38 مليار دولار من العملات المشفرة حتى الرابع والعشرين من يونيو الماضي، مقارنة بـ 657 مليون دولار، خلال نفس الفترة من 2023، كما أن متوسط السرقات كان أكبر بمقدار مرة ونصف المرة مقارنة بنفس الفترة قبل عام.

وأضاف الباحثون: «بينما لم نشهد أي تغييرات أساسية في نظام السلامة الخاص بالعملات المشفرة، لكننا وجدنا زيادة كبيرة في قيمة العديد من العملات بداية من البتكوين، ومروراً بالسولانا عند المقارنة بالعام الماضي، ولذلك يرى باحثو «تي آر إم لابز» أن منفذي جرائم العملات المشفرة أصبح لديهم حافز أكبر لمهاجمة خدمات التشفير، وبإمكانهم سرقة المزيد».

وتعافت العملات المشفرة بشكل عام من المستويات المنخفضة المسجلة في نهاية 2022، بعد انهيار شركة سام باكمان FTX، وقفزت البتكوين إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 73804 دولارات في مارس. كانت عملية السرقة، التي تعرضت لها بورصة تداول العملات المشفرة اليابانية DMM Bitcoin من بين أكبر الوقائع، التي حدثت هذا العام، إذ بلغت قيمة المسروقات نحو 308 ملايين دولار.

Email