أسهم أوروبا ترتفع مستبشرة بالتيسير النقدي.. واليابانية بدعم التكنولوجيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

ارتفعت الأسهم الأوروبية، الأربعاء، بدعم من ترحيب المستثمرين بتعليقات تبشر بالتيسير النقدي أدلى بها رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) جيروم باول وترقبهم نتائج الانتخابات الفرنسية والبريطانية.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة خلال التداولات، وهو الارتفاع الثاني خلال سبع جلسات.

وأغلق مؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي في وول ستريت جلسة الثلاثاء، فوق مستوى 5500 بعد أن قال باول في تعليقات إن أحدث البيانات تشير إلى «تقدم كبير» لكن البنك المركزي لا يزال بحاجة إلى مزيد من البيانات قبل تغيير السياسة النقدية.

وصعد المؤشر في فرنسا 0.4 بالمئة في الوقت الذي كثف فيه معارضو حزب التجمع الوطني الفرنسي مساعيهم لمنع اليمين المتطرف من الوصول إلى السلطة، ووافق المزيد من المرشحين على الانسحاب من الجولة الثانية المقررة يوم الأحد لتجنب تفتت أصوات مناهضي التجمع الوطني.

كما ارتفع المؤشر فاينانشال تايمز 100 البريطاني 0.4 بالمئة قبل الانتخابات المقررة غداً الخميس التي يمكن أن تنهي حكم المحافظين المستمر منذ 14 عاماً.

وزاد سهم فولكس فاجن 0.4 بالمئة بعد أن نفت شركة ريفيان الأمريكية لصناعة السيارات الكهربائية ما ورد في تقرير إعلامي حول شراكتها الممتدة مع صانعة السيارات الألمانية.

وهوى سهم مجموعة البريد البلجيكية 10.2 بالمئة بعد أن كشفت عن توقعات غير مبشرة لأرباح العام بأكمله مشيرة إلى ظروف غير مواتية في السوق في أمريكا الشمالية.

 

اليابان

واصل المؤشر نيكاي الياباني الارتفاع لليوم الرابع على التوالي بدعم من أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى المؤثرة التي اقتفت أثر مكاسب حققتها أسهم نمو لشركات عملاقة في الولايات المتحدة خلال الليل.

وصعد المؤشر نيكاي 1.26 بالمئة ليغلق عند 40580.76 نقطة.

كما زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً لليوم الرابع على التوالي، ليغلق مرتفعاً 0.54 بالمئة عند 2872.18 نقطة.

وأغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية في وول ستريت على ارتفاع في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء مدعومة بمكاسب شركة تسلا وأسهم الشركات الضخمة سريعة النمو، إلا أن أحجام التداولات جاءت محدودة قبل عطلة الرابع من يوليو تموز ومع ترقب صدور تقرير الوظائف غير الزراعية لشهر يونيو يوم الجمعة.

وقال ناوكي فوجيوارا وهو مدير صناديق في شينكين لإدارة الأصول «عدل المستثمرون مراكزهم اليوم. باعوا الأسهم ذات الأداء المتميز لجني الأرباح واشتروا أسهماً أرخص».

وقفز سهم طوكيو إلكترون لتصنيع معدات صنع الرقائق 2.6 بالمئة ليقدم أكبر دعم للمؤشر نيكاي. كما صعد سهم أدفانتست لتصنيع معدات اختبار الرقائق 2.38 بالمئة.

وقفز سهم (تي.دي.كيه) لتصنيع المكونات الإلكترونية 5.24 بالمئة وصعد سهم شين-إتسو كيميكال المتخصصة في تصنيع رقائق السيليكون 2.22 بالمئة.

لكن سهم هيتاشي تراجع 1.58 بالمئة ليكون صاحب التأثير الهبوطي الأكبر على المؤشر توبكس. كما تراجع سهم طوكيو مارين هولدينجز للتأمين 1.18 بالمئة وانخفض سهم تويوتا موتور 0.24 في المئة.

ومن بين أكثر من 1600 سهم يتم تداولها في السوق الرئيسية لبورصة طوكيو، ارتفعت 59 بالمئة من الأسهم وانخفضت 37 بالمئة.

وزاد قطاع الآلات 2.2 بالمئة وكان الأفضل أداء بين المؤشرات الفرعية للقطاعات والبالغ عددها 33 في بورصة طوكيو.

Email