اليابانية تسقط في فخ مخاوف مرتبطة بالفائدة

الأسهم الأوروبية تسجل أطول سلسلة خسائر في 5 سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تراجعت الأسهم الأوروبية للجلسة السابعة على التوالي اليوم الخميس لتتجه صوب تكبد أطول سلسلة خسائر في أكثر من خمس سنوات متأثرة بمخاوف من تباطؤ الاقتصاد الأوروبي والإبقاء على أسعار الفائدة الأمريكية مرتفعة.

وخلال التداولات، هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.4 بالمئة مسجلاً أدنى مستوى في أسبوع. وكانت آخر مرة تكبد فيها سلسلة خسائر لسبعة أيام متتالية في فبراير 2018.

وتراجعت أسهم التكنولوجيا الحساسة لأسعار الفائدة واحداً بالمئة تقريباً مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية بعد صدور بيانات قطاع الخدمات الأمريكي والتي جاءت أقوى من المتوقع أمس الأربعاء مما أثار المخاوف من أن التضخم العنيد يعني أن أسعار الفائدة ستظل مرتفعة لفترة أطول.

ومن المقرر أن يتخذ مجلس الاحتياطي الاتحادي والبنك المركزي الأوروبي قرارات بخصوص السياسة النقدية هذا الشهر.

وفي مؤشر جديد على التباطؤ في أكبر اقتصاد في أوروبا، أظهرت البيانات أن الناتج الصناعي الألماني انخفض بأكثر قليلاً من المتوقع في يوليو .
من ناحية أخرى، قفز سهم دايركت لاين جروب 14.1 بالمئة بعد أن توقعت شركة تأمين السيارات والمنازل البريطانية تحقيق أرباح تشغيلية أفضل في 2024.

اليابان

انخفضت أسهم اليابان منهية بذلك ارتفاعاً استمر ثماني جلسات متتالية، إذ عكست مسارها في أعقاب بلوغ ذروة خمسة أسابيع في وقت سابق من الجلسة مع زيادة العائد على سندات الخزانة الأمريكية وتباطؤ الاقتصاد الصيني وهو ما بدد زخم صعود السوق.

ونزل نيكاي 0.75 بالمئة ليغلق عند 32991.08 نقطة بعد صعوده إلى 33322.45 نقطة في المعاملات الصباحية. وسجل المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً أعلى مستوى في 33 عاماً عند 2397.33 نقطة في الصباح، لكنه أنهى الجلسة منخفضاً 0.4 بالمئة عند 2383.38 نقطة.

وكان سهم أدفانتست المصنعة لمعدات اختبار رقائق الكمبيوتر ضمن أكثر الأسهم تراجعاً ونزل 6.6 بالمئة.

كما انخفض سهم إن.تي.إن كورب 5.4 بالمئة.

وساهم انخفاض الين، الذي بلغ أدنى مستوى في عشرة أشهر مقابل الدولار عند 147.87 يناً في المعاملات الصباحية، في دعم أسهم شركات التصدير لأن ذلك يساعدها في المنافسة على مستوى العالم.

وارتفع سهم ميتسوي إي اند إس لتشييد السفن 4.2 بالمئة.

وزاد سهم ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة إلى أعلى مستوى في 26 عاماً ونصف العام بعد نجاح إطلاق أحد صواريخها.

كما قفز سهم توهو للصناعات الغذائية 22 بالمئة بعدما حدثت الشركة توقعاتها للأرباح.

طباعة Email