الكرملين يسمح للشركات الروسية الكبرى بتجاهل مساهميها الأجانب

ت + ت - الحجم الطبيعي

سمح الكرملين أمس الثلاثاء للشركات الروسية الكبرى باستبعاد تصويت المساهمين الأجانب فيها من الدول "غير الصديقة" لهذا العام.

وذكر مرسوم وقعه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الاجراء ينطبق على الشركات الكبرى في قطاعات الطاقة والهندسة والتجارة التي يخضع مالكوها لعقوبات دولية أو حتى تلك التي لديها أقلية من المساهمين الأجانب.

كما يجب أن يكون حجم مبيعات الشركة قد تجاوز 100 مليار روبل (نحو 1,5 مليار دولار) في السنة المالية السابقة.

وسيظل هذا الإجراء "المؤقت" ساريا حتى نهاية العام، ويعود للشركة أن تقرر فيما إذا كانت ستحتسب أصوات مساهميها "غير الأصدقاء" أم لا.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصدر قوله إن هذا الإجراء يؤثر في نحو 12 شركة.

ويأتي المرسوم كجزء من خطوات عدة اتخذها الكرملين للتخفيف من المشاكل المرتبطة بالعقوبات الغربية التي أعقبت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

واشتكى العديد من رؤساء الشركات الروسية مؤخرا من عدم تمكنهم من إقرار ميزانياتهم السنوية لشركاتهم أو تعديل تشكيل مجالس إدارتهم لعدم وجود توجه واضح يتعلق بمشاركة المساهمين الأجانب.

طباعة Email