اليونان تواجه أعباء التضخم بدعم المشتريات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أمس، عن دعم مشتريات كل أسرة يونانية من المواد الغذائية بنسبة 10 بالمئة لمساعدتها على مواجهة أعباء التضخم.

وقال ميتسوتاكيس، أمام البرلمان قبل التصويت على موازنة عام 2023: "اعتباراً من فبراير المقبل، ستغطي الدولة 10 بالمئة من مشتريات كل أسرة من المتاجر وشركات المواد الغذائية ولمدة ستة أشهر".

وأشار الى أن كلفة هذه الدعم قد تصل إلى 650 مليون يورو.

ومن المقرر أن تنظم اليونان انتخابات عامة في يوليو 2023، لكن ميتسوتاكيس لفت إلى أنه يمكن إجراؤها في الربيع المقبل.

وأضاف رئيس الوزراء أن كل فرد سيحصل على 220 يورو كحد أقصى، وسيتم تحديد سقف بالنسبة إلى العائلات الكبيرة بمبلغ إجمالي لا يتعدى ألف يورو.

وهذا الإجراء مخصص للأسر التي يبلغ دخلها 24 ألف يورو للزوجين.

كما أكد ميتسوتاكيس استمرار دعم الكهرباء والغاز، قائلاً: "سيتم تخصيص أكثر من ثمانية مليارات يورو على المستوى الوطني".

وصادق البرلمان اليوناني على موازنة الدولة لعام 2023، أمس، بغالبية 156 صوتاً من أصل 299.

وهذه هي المرة الأولى منذ 12 عاماً التي يتم فيها وضع موازنة خارج إطار خطة الإنقاذ.

وخرجت اليونان من خطط الإنقاذ المالية عام 2018، لكنها حتى وقت سابق هذا العام كانت لا تزال تحت رقابة دائنيها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي اللذين أشرفا عن كثب على الإصلاحات وشؤون البلاد المالية.

طباعة Email