قلق الركود يربك الأسهم العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت مؤشرات الأسهم العالمية حالة من التراجع الجماعي خلال التعاملات في ختام جلسات التداول الأسبوعية أول من أمس بضغط مخاوف الركود العالمي .

وأنهت مؤشرات الأسهم الأمريكية آخر جلسات تداول الأسبوع على هبوط، مع المخاوف المتزايدة بشأن ركود الاقتصاد وسط استمرار تشديد السياسة النقدية.

وتصاعدت مخاوف الأسواق من اتجاه الاقتصاد الأمريكي للركود في العام المقبل، مع إشارة مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى استمرار رفع معدلات الفائدة لفترة أطول من المتوقع سابقاً.

وتوقع الفيدرالي وصول معدل الفائدة إلى 5.1 % في العام المقبل مقابل تقديرات سابقة بلغت 4.6 %، مع رفع توقعاته للتضخم في الولايات المتحدة.

وفي ختام جلسة التعاملات أول من أمس هبط مؤشر داو جونز 0.8 % أو 281 نقطة عند 32.920 ألف نقطة، لتبلغ خسائره 1.6 % الأسبوع الماضي وانخفض «ستاندرد آند بورز » 1.1 % أو 43 نقطة ليسجل خسائر أسبوعية 2.1 % . وتراجع مؤشر ناسداك 1% ما يعادل 105 نقاط ليفقد 2.7% من قيمته خلال الأسبوع.

وفي الأسواق الأوروبية، انخفض مؤشر «ستوكس » 1.2 % ليشهد خسائر أسبوعية 3.2 % كما هبط «فوتسي » البريطاني 1.3 % وتراجع داكس الألماني 0.7 % و «كاك» الفرنسي 1.08% . وفي اليابان، أنهى مؤشر «نيكاي» التداولات منخفضاً 1.9 % كما تراجع مؤشر توبكس 1.2 % .

طباعة Email