ارتفاع الأسعار يهبط بحركة السفر المحلي في ألمانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسبب الارتفاع المتواصل في الأسعار بتراجع عدد الألمان الذين يعتزمون السفر المحلي خلال موسم العطلات، وفقاً لمراقبين في قطاع السياحة.

وعادة ما يسافر كثيرون في ألمانيا إلى بحر الشمال أو ساحل البلطيق خلال عطلة عيد الميلاد (الكريسماس) ورأس السنة الجديدة، ولكن هذا العام يختار الكثيرون الادخار بدلاً من ذلك.

وقالت فيبكه ليفرنتس، من شركة «أوستفريزلاد» للسياحة: «كثير من الأفراد يدخرون الآن أموالهم»، موضحة أن هذا يؤثر على الطلب على العطلات، ما يعني أنه سيكون هناك في هذا الموسم الكثير من أماكن الإقامة المتاحة بالمناطق الساحلية، سواء في الفنادق أم شقق العطلات أم بيوت الضيافة.

وقالت ريكا بيفين من إدارة منتجع «فانجروجه» : «وضع الحجوزات ليس سيئاً بصورة مبدئية، لكن لدينا حالياً معدل إشغال يبلغ حوالي 80 ٪ في الماضي كان يتراوح المعدل بين 90 ٪ و98 ٪».

 

طباعة Email