منظمة التجارة: الرسوم الجمركية الأمريكية على الصلب والألومنيوم غير قانونية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفادت منظمة التجارة العالمية أن الرسوم الجمركية المفروضة على واردات الصلب والألومنيوم من جانب الولايات المتحدة في عام 2018 كانت غير قانونية، وذلك في حكم لنزاع نشره المحكمون. وتوصل الحكم إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب، انتهكت قواعد منظمة التجارة العالمية.

وكان المدعون، هم الصين والنرويج وسويسرا وتركيا، كما رفع الاتحاد الأوروبي شكوى ضد الولايات المتحدة أمام المنظمة بسبب الرسوم، لكنه لم يستمر فيها حينئذ.

وفي ذلك الوقت، فرضت الولايات المتحدة رسوماً تصل إلى 25 %. وكان السبب المقدم هو أن الواردات تهدد الأمن القومي للبلاد.

امتيازات تجارية

وبموجب قواعد منظمة التجارة العالمية وسالفتها الجات، يحق للدول تعليق امتيازات تجارية مثل واردات معفاة من الرسوم الجمركية من دون أن تقدم مزيداً من التبريرات، لحماية أمنها القومي.

ونظراً لذلك، كانت الحكومة الأمريكية تقف مع الرأي القائل إنه ليس من المسموح على الإطلاق التعامل مع المسألة، بتسوية النزاع في منظمة التجارة العالمية. ورفض القضاة هذه الحجة.

وكان يجب أن تتم عملية الدراسة والفحص بشكل موضوعي عما إذا كانت أسباب الحكومة لفرض تدابير لحماية الأمن القومي، مشمولة بقواعد منظمة التجارة العالمية. ولم يكن هذا هو الحال.

ويحق للدول التي فازت في تسويات النزاع بمنظمة التجارة العالمية، المطالبة بتعويض إلى الحد الذي تضررت به، جراء هذا الإجراء المعترض عليه.

وبإمكان الولايات المتحدة رسمياً الاستئناف، غير أنه نظراً لأن واشنطن عطلت تعيين أعضاء جدد بهيئة الاستئناف لسنوات، لن يكون بالإمكان حدوث ذلك هذه المرة. وستظل القضية حينئذ عالقة بدون حل.

طباعة Email