فرنسا تتوقع عودة الدول الصناعية للطاقة النووية

أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير عودة معظم الدول الصناعية إلى الطاقة النووية، بما في ذلك ألمانيا. وقال لومير خلال زيارة إلى محطة «بنلي» للطاقة النووية بالقرب من بلدة دييب على الساحل الشمالي لفرنسا «لا توجد دولة صناعية كبيرة من دون طاقة نووية».

وتابع الوزير الفرنسي «كل الدول الصناعية الكبرى في العالم، كل الدول الصناعية الكبرى في أوروبا بما في ذلك تلك الدول التي اتخذت خياراً مختلفاً، ستعود في يوم ما إلى الطاقة النووية عاجلاً أو آجلاً».

وقال لومير إنه إذا واجهت الدول خيار التخلي عن صناعتها أو إحياء الطاقة النووية، ستعود إلى الطاقة النووية «هذه مسألة سنوات، لن يحدث هذا على الفور، لكنني مقتنع أن أي دولة صناعية كبرى، بغض النظر عن أي دولة، ستعود إلى الطاقة النووية لأنها شرط من أجل الحفاظ على صناعتها». 

طباعة Email