الخام الأمريكي يسجل أدنى مستوى في 2022 عند 71.02 دولاراً

النفط يتكبد أكبر خسائر أسبوعية منذ شهور

ت + ت - الحجم الطبيعي

انخفضت أسعار النفط عند التسوية في تعاملات متقلبة في تعاملات آخر جلسات الأسبوع الأسبوع مع تسجيل الخامين القياسيين برنت وتكساس الأمريكي أكبر خسائر أسبوعية منذ شهور عدة وسط مخاوف متنامية من الركود، محت أثر القلق بشأن الإمدادات في أعقاب بيانات ضعيفة في الصين وأوروبا والولايات المتحدة.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 44 سنتاً إلى 71.02 دولاراً للبرميل عند التسوية، مسجلاً أدنى مستوى في 2022. وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت خمسة سنتات إلى 76.10 دولاراً للبرميل عند التسوية.

وقال روبرت يوجر المحلل لدى ميزوهو «أي مخاوف بشأن العرض أصبحت ثانوية بالنسبة للمخاوف بشأن الاقتصاد».

كانت أسعار النفط قد حصلت على بعض الدعم وارتفعت أكثر من واحد بالمئة في وقت سابق من الجلسة بعد أن قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده، أكبر دولة مصدرة للطاقة في العالم، قد تخفض الإنتاج رداً على فرض سقف لسعر صادراتها من الخام.

ومع ذلك، أدى ارتفاع أعلى بقليل من المتوقع في أسعار المنتجين في الولايات المتحدة في نوفمبر وأخبار عن إعادة التشغيل الجزئي لخط أنابيب كيستون إلى تراجع مكاسب الخام، ودفع الخامين القياسيين إلى الانخفاض أكثر من دولار للبرميل.

وأغلق خط كيستون في وقت سابق هذا الأسبوع بعد تسرب 14000 برميل نفط في كانساس.

وسجل الخامان القياسيان خسائر أسبوعية بنحو 10 % لكل منهما، في أكبر انخفاض أسبوعي بالنسبة المئوية للخام الأمريكي منذ أوائل أغسطس ولبرنت منذ أبريل. وفي الصين قال خبراء اقتصاد إن ارتفاع عدد إصابات كورونا سيضعف على الأرجح النمو الاقتصادي خلال الأشهر القليلة المقبلة، على الرغم من تخفيف بعض القيود، مما يؤدي إلى انتعاش ولكن في وقت لاحق في عام 2023.

طباعة Email