الأسهم العالمية تتأرجح والأنظار على الفائدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيطرت حالة من الارتباك على مؤشرات الأسهم العالمية خلال التعاملات أمس وسط ترقب المستثمرين خطوات المركزي الأمريكي لرفع أبطأ في أسعار الفائدة خلال الشهر الجاري. وفتحت المؤشرات الرئيسية في بورصة وول ستريت الأمريكية على انخفاض إذ أدت بيانات قوية للوظائف الأمريكية.

والتي جاءت أعلى من المتوقع في نوفمبر إلى تراجع توقعات المستثمرين بأن يخفف مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي من سياسة التشديد النقدي كما تراجعت الأسهم اليابانية وأغلق مؤشر نيكاي عند أدنى مستوى في 3 أسابيع بفعل قوة الين فيما خالفت الأسهم الأوروبية الاتجاه وارتفعت نحو مكاسب للأسبوع السابع.

وتراجع مؤشر داو جونز 129.6 نقطة أو 0.38 % إلى 34265.45. كما هبط ستاندرد اند بورز 500 بواقع 36.4 نقطة أو 0.89 % إلى 4040.17 وناسداك 174.1 نقطة أو 1.52 % إلى 11308.375.

واتجهت الأسهم الأوروبية لتحقيق مكاسب للأسبوع السابع وسط تراجع المخاوف من سياسة التشديد النقدي عالمياً.

وهبط مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 % بعد يومين من المكاسب القوية.

وأغلق مؤشر نيكاي الياباني عند أدنى مستوى في 3 أسابيع بضغط من تراجع أسهم شركات التكنولوجيا.

وانخفض المؤشر القياسي 1.59 إلى 27777.90 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 10 نوفمبر وسجل خسارة أسبوعية 1.59 %.

طباعة Email