آمال خفض وتيرة رفع الفائدة الأمريكية تدعم الأسهم العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت مؤشرات الأسهم العالمية ارتفاعات شبه جماعية بدعم من إشارة جيروم باول، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي إلى أن الفترة القادمة ستشهد خفضاً لوتيرة رفع الفائدة، بالإضافة إلى آمال تخفيف القيود في الصين، وعززت بيانات إنفاق المستهلكين مؤشري ستاندرد آند بورز 500 وناسداك الأمريكيين وارتفعت الأسهم الأوروبية واليابانية. استهل المؤشران ستاندرد آند بورز وناسداك التعاملات على ارتفاع بعد أن أظهرت بيانات انخفاضاً بسيطاً في التضخم وإنفاقاً قوياً للمستهلكين في الولايات المتحدة في أكتوبر.

وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي 56.2 نقطة أو 0.16% في مستهل التعاملات إلى 34533.59 نقطة، فيما صعد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 سبع نقاط أو 0.17% إلى 4087.14 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ناسداك 7.2 نقطة أو 0.06% إلى 11475.172 نقطة في بداية التعاملات.

وصعدت الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستوياتها في 3 أشهر، وارتفع مؤشر ستوكس 600 بواقع 0.9% خلال التعاملات، بعدما سجل في نوفمبر أفضل أداء شهري منذ يوليو وزاد 6.8%.

وأوقف مؤشر نيكاي الياباني سلسلة خسائر استمرت 4 جلسات وصعد المؤشر 0.92%.

طباعة Email